الرئيسية / آخر الأخبار / مواجهتا غامبيا وتونس ستحددان مستقبل العديد من اللاعبين مع المنتخب :

مواجهتا غامبيا وتونس ستحددان مستقبل العديد من اللاعبين مع المنتخب :

تشير كل المعطيات على أن اللقاءين القادمين اللذين يخوضهما المنتخب الوطني الجزائري أمام كل من غامبيا لحساب الجولة السادسة والأخيرة من عمر تصفيات كأس أمم إفريقيا، ثم مواجهة المنتخب التونسي وديا، سيحددان مصير أو بالأحرى مستقبل العديد من اللاعبين مع المنتخب الوطني الأول، باعتبار أن الطاقم الفني للخضر سيقوم بمنح الفرصة للعديد من اللاعبين قبل الحكم عليهم نهائيا والفصل في مستقبلهم، خلال ما ينتظر الخضر من تحديات مستقبلية انطلاقا من العرس القاري المرتقب شهر جوان من السنة القادمة.
بلماضي سيمنح فرصة جديدة لبعض العناصر
سيقوم الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني جمال بلماضي بإعادة إرسال الدعوة للعديد من اللاعبين، الذين سبق لهم التواجد في قوائمه الماضية، ولم يتمكنوا من إثبات أحقيتهم بالدفاع عن الألوان الوطنية حسب رأي مدرب نادي الدحيل السابق الذي أبعد عددا كبيرا من العناصر التي لم يقنعه أداؤها فوق أرضية الملعب، خاصة تلك التي كان يراها ربما سببا في التعثرين خارج الديار أمام كل من غامبيا والبينين على التوالي.
بن طالب باق ضمن مخططات بلماضي وتربص مارس آخر فرصة له 
بعد أن أقدم الناخب الوطني جمال بلماضي في لقاء الجولة التصفوية الأخير ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا على إبعاد نبيل بن طالب، لاعب نادي شالك الألماني، تحدثت مصادر جد مقربة من الناخب الوطني أن هذا الأخير لم يحذف اسم وسط ميدان الخضر نهائيا من قائمته، حيث ينوي بلماضي منحه فرصة جديدة خلال تربص النخبة الوطنية القادم .
سيكون حاضرا في لقاءي غامبيا وتونس 
نبيل بن طالب والذي تراجع مستواه بشكل كبير في الأشهر الماضية أكان الأمر في البطولة الألمانية مع فريقه شالك أو مع المنتخب الوطني في الخرجات السابقة، يمتلك 35 مباراة دولية مع الخضر ويعد من بين العناصر المهمة للخضر في السنوات الأخيرة، حيث من المنتظر أن يتواجد ضمن التعداد المعني بتربص شهر مارس و الذي ستتخلله مواجهة رسمية هي الأخير ضمن تصفيات الكان في البليدة أمام منتخب غامبيا بالإضافة إلى مباراة تونس الودية يوم 26 مارس في لقاء غامبيا و مباراة تونس الودية.
بلماضي سيتخذ قراره النهائي في شأنه بعد تربص مارس 
ستكون المباراتان القادمتان للمنتخب الوطني في شهر مارس أمام كل من منتخب غامبيا وتونس محددة بشكل كبير للقائمة التي سيختارها جمال بلماضي تحسبا لخوض نهائيا كأس أمم إفريقيا القادمة بالكاميرون أو بلد آخر، حيث سيكون على نبيل بن طالب الدفاع عن مكانته ضمن تشكيلة الخضر في اللقاءين القادمين بعد، وحسب نفس المصادر فإن بلماضي سيعطي فرصة جديدة للاعب شالكه بعد أن أبعده عن لقاء طوغو الأخير، بسبب خيارات فنية وقد انتقد بشدة بعد أدائه ضد بينين.
غزال، بلفوضيل وقديورة قد ينالون فرصة جديدة
إذا كانت بعض التقارير الإعلامية قد تحدثت بل أكدت على تواجد بن طالب خلال تربصات المنتخب القادمة التي تسبق لقاءي غامبيا وتونس، فإن بقية العناصر الأخرى التي أبعدت من آخر تربص في شاكلة لاعب ليستر سيتي رشيد غزال، والمهاجم بلفوضيل بالإضافة إلى قديورة قد ينالون مجددا فرصة أخرى قبل الفصل النهائي في مستقبلهم مع الخضر، خاصة وأن الطاقم الفني للمنتخب لا يريد التسرع في الحكم على بعض اللاعبين وسيقوم بمنحهم فرصا جديدة حتى لا يظلمهم.
مباراة غامبيا الشكلية ستحدد مصير العديد من العناصر
بما أن مواجهة غامبيا التي تعدو شكلية فقط بالنسبة للمنتخب الوطني الجزائري، فإن المدرب جمال بلماضي سيجعل منها فرصة مواتية لتجريب العديد من العناصر التي لا يريد التسرع في الحكم عليها، وهو ما يعطي انطباعا على أن مدرب نادي الدحيل القطري السابق سيقوم بثورة على مستوى التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها اللقاء، وحتى على مستوى القائمة الموسعة لتربص شهر مارس القادم، حيث ستعرف هذه القائمة من دون أدنى شك، العديد من المفاجآت من خلال إبعاد بعض العناصر أو بالأحرى إراحتها، وترك المجال لجلب لاعبين آخرين من أجل الوقوف عن قرب على إمكاناتهم.
م.دحوي

شاهد أيضاً

فيغولي بات النجم الأول لغلطة سراي :

رغم أن فريقه غلطة سراي حقق تعادلا وحسب، إلا أن الصحافة التركية أشادت صباح أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *