الرئيسية / آخر الأخبار / الكامرون تنطلق في حملة التحالف ضد ملف المغرب :

الكامرون تنطلق في حملة التحالف ضد ملف المغرب :

لم يستسغ الاتحاد الكامروني لكرة القدم وأيضا الحكومة المحلية قرار الاتحاد الإفريقي بنزع استضافة الكامرون لكأس أمم إفريقيا 2019، وذلك حسب المكلفين بالتنظيم على مستوى “الكاف” أن البلد المرشح لتنظيم الدورة لن يكون جاهزا لاحتضان العرس الإفريقي، نظرا لتأخر وتيرة الأشغال الخاصة بالفنادق والملاعب التي ستحتضن الدورة القادمة، وهو ما دفع هيئة أحمد أحمد إلى الإسراع في اتخاذ قرار نزع تنظيم الدورة من بلد روجي ميلا ومنحها لدولة أخرى.
الاتحاد الكامروني اتهم الجامعة المغربية بضلوعها في قرار نزع التنظيم
أعلن الاتحاد الكامروني على لسان رئيسه صراحة بأن الجامعة المغربية بقيادة رئيسها لقجع هي من كانت وراء دفع هيئة الملغاشي أحمد أحمد في اتخاذ قرار نزع تنظيم الدورة القادمة من الكامرون، خاصة وأن المغرب كان دائما يبدي استعداده وجاهزية ملاعبه وفنادقه من أجل احتضان كان 2019 في حالة ما إذا فعلا تم نزعها للكامرون، وهو ما زاد من تأكد الدولة المنزوع منها الثقة في التأكد على أن كل الأمور دبرت من طرف الجامعة المغربية.
اعتبر ذلك بمثابة رد فعل لما قام به حياتو من قبل
لم يخف الاتحاد الكامروني اتهامه للجامعة المغربية عندما أكد على لسان أحد أعضائه بأن المغرب انتقم لما قام به رئيس الاتحاد السابق عيسى حياتو ذو الأصول الكامرونية، وذلك عندما حرم المغاربة من شرف تنظيم الكان ومعاقبتهم بعدما تراجعوا بأنفسهم عن الفكرة خشية من أحد الأمراض، التي ظهرت في تلك الفترة، ما جعل هيئة لقجع تقوم برد فعل لما بدر من حياتو من قبل.
الصحافة الكامرونية اتهمت المغرب بدفع الكاف لنزع شرف التنظيم
من جانبها شنت الصحافة الكامرونية حملة شرسة على الجامعة المغربية واعتبرتها الرأس المدبر للقرار الذي اتخذه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم من خلال نزع شرف تنظيم كان 2019 من الكامرون، وذلك حسب تقدير الصحافة الكامرونية نظرا للعلاقة الكبيرة التي تربط الجامعة المغربية بالملغاشي أحمد أحمد.
أكدت أن اتحاديتها ستقوم بتحريض الأفارقة على عدم التصويت لملف المغرب
راحت الصحافة الكامرونية الصادرة نهار أمس للتأكيد على أن اتحادية بلدها ستقوم بتحريض الدول الإفريقية الأخرى، التي تجمعها بها علاقة جيدة من أجل عدم التصويت على ملف المغرب، ومنح شرف التنظيم لدولة أخرى، وهو ما سيهدد من دون أدنى شك الجامعة المغربية بل حتى قد يحرمها من شرف التنظيم رغم مساعيها الجبارة في احتضان هذه الدورة المرتقبة صيف السنة القادمة.
الجامعة المغربية تراهن على أصوات الاتحادات المغاربية
من دون أدنى شك، فإن الجامعة المغربية ستراهن كثيرا على الاتحادات المغاربية من أجل منحها أصواتها للظفر بشرف احتضان وتنظيم كان 2019 ، خاصة بعدما علمت بنية الاتحاد الكامروني الراغب في إطلاق حملة التصويت ضد ملف المغرب، لاسيما وأن الاتحادية الكامرونية لديها علاقات قوية مع البلدان الإفريقية، وهو ما بات يهدد فعلا الجامعة المغربية التي ستسعى جاهدة لإقناع الدول المغاربية بالتصويت لها.
هل سيظفر المغاربة بصوت تونس والجزائر بعد طعنها في ملف التنظيم المشترك للمونديال؟
السؤال الذي يطرح نفسه والذي سيكون الجميع ينتظره هو موقف اتحاديتي الجزائر وتونس تجاه ملف ترشح الأشقاء المغاربية لتنظيم كان 2019، حيث أن الجامعة باتت بأمس الحاجة لأصوات البلدان المغاربية التي من بينها الجزائر وتونس اللتين طعنتهما الجامعة في قضية ملف الترشح الثلاثي لتنظيم كأس العالم 2030، بعدما كانت نية هذه البلدان الثلاثة المغاربية المجاورة في الظفر بشرف التنظيم قبل أن تنقلب عليهما الشقيقة المغرب وتضع في ملفها دولتين أوروبيتين هما إسبانيا والبرتغال، فهل بعد كل هذا سيصوت الجزائريون والتوانسة للمغرب من أجل احتضان كان 2019؟.
م.دحوي

شاهد أيضاً

مارسيلو: ريال مدريد يفتقد أفضل لاعب في العالم :

أجاب البرازيل مارسيلو الظهير الأيسر لريال مدريد الإسباني والقائد الثاني للميرنغي عن عدد من الأسئلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *