الرئيسية / آخر الأخبار / حطاب ينفي نية الجزائر في خلافة الكامرون لتنظيم كان 2019 :

حطاب ينفي نية الجزائر في خلافة الكامرون لتنظيم كان 2019 :

نفى المسؤول الأول عن الرياضة في الجزائري الوزير حطاب خلال التصريحات التي أدلى بها على هامش حضوره لليوم التحسيسي حول مكافحة الخمول البدني، الذي نظم بمركب محمد بوضياف بالعاصمة نهار أمس الاثنين، نية الجزائر في تقديم ملف ترشحها لخلافة الكامرون في استضافة كأس أمم إفريقيا بعدما أقدمت الكاف على نزع شرف التنظيم من دولة الأسطورة روجي ميلا، وذلك خلال الاجتماع المنعقد للهيئة التنفيذية بعاصمة غانا أكرا على هامش نهائي كأس أمم إفريقيا للسيدات، حيث أعلنت الكاف بصفة رسمية نزع شرف التنظيم من الكامرون وفتحت باب الترشيحات للدول التي تسعى للظفر بتنظيم العرس الإفريقي.
حطّاب رد على موقف لقجع من اختياره لإسبانيا والبرتغال
كما جاء في تصريحات الوزير محمد حطاب نهار أمس بعض العبارات المشفرة والتي فحواها ردا مباشرا على موقف الجامعة المغربية من الاقتراح السابق، الذي تحدث عنه الإعلام الجزائري والتونسي وحتى المغربي حول فرضية وإمكانية وضع ملف مغاربي مشترك بين البلدان الثلاثة المذكورة، قبل أن تطعن الجامعة في هذه الفكرة وتفضل البلدين الأوروبيين إسبانيا والبرتغال من أجل مشاركتهما في شرف تنظيم كأس العالم 2030، يذكر أن البلدين الأوروبيين ليسا متحمسين لفكرة الأشقاء المغاربة على الإطلاق.
وزير الرياضة أكد أن الجزائر لا تتسول أي دولة
العبارة الصريحة التي تلفظ بها وزير الشباب والرياضة الجزائري محمد حطاب على خلفية التصريحات التي أطلقها نهار أمس، حيث أكد بأن الجزائر لن تتسول لأي دولة حتى تشاركها مشاريعها الرياضية وكذا برامجها المستقبلية، وهي العبارة الواضحة التي كانت تدل على رد رسمي من المسؤول الجزائري على الرياضة حول خرجة رئيس الجامعة، الذي فضل الدولتين الأوروبيتين على الجزائر وتونس.
حطاب: “تنظيم ‘الكان’ ليست من اهتماماتنا ولدينا انشغالات أهم حاليا”
صرح الرجل الأول على رأس هرم الرياضة في الجزائر محمد حطاب أن تنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم خلفا للدولة المسحوب منها الثقة لهذا الغرض الكامرون ليس من اهتمام الجزائريين حاليا، على اعتبار أن هناك عدة أولويات حسب تصريحات الوزير التي تشغل المسؤولين عن الرياضة في الجزائر حين قال: ” تنظيم كأس أمم إفريقيا ليس من اهتماماتنا حاليا، وهذا ليس لأجل المرافق أو المنشآت، وإنما لأسباب أخرى بالنسبة لنا تبقى أهم بكثير من شرف التنظيم، نحن لن نترشح لخلافة ملف الكامرون وسنسعى لتصحيح أوضاعنا داخليا قبل أي أمر آخر”.
“تنظيم التظاهرات القارية أو العالمية لها انعكاسات على عدة قطاعات أخرى”
لم ينف في تصريحاته وزير الشباب والرياضة الجزائري محمد حطاب بأن تنظيم التظاهرات القارية أو العالمية لا يقتصر على توفير المنشآت والمرافق الضرورية فحسب، بل له انعكاسات أخرى قال عنها الوزير متحدثا: “ليست مشكلتنا في عدم توفر المنشآت القاعدية والمرافق الضرورية التي تستلزم توفرها من أجل احتضان التظاهرات القارية أو العالمية، لكن علينا أيضا أن نرى مدى انعكاس هذه التظاهرات على الرياضات الأخرى غير كرة القدم، وهو ما نحن بصدد تصحيحه والنهوض به قبل الخروج إلى العالم وتأكيد قدرتنا على تنظيم أي منافسة كانت وبأي حجم”.
“لن نتسوّل أي دولة وقادرون على شقانا”
كما سبق وأن تطرقنا إليه سالفا، فقد أكد الوزير حطاب بأن الجزائر لن تتسول أي دولة أخرى أو تطلب منها تدوين اسمها في احتضان التظاهرات العالمية، حين قال: “لا يجب أن تخطؤوا فنحن لن نتسول أي دولة لتشاركنا معها في برنامجها التنظيمي المستقبلي، نحن ‘قادرين على شقانا’، وإذا أردنا أن نقوم باحتضان أي دورة أو منافسة فسنقوم بذلك بأنفسنا، ولن ننتظر أن تتصدق علينا أي جهة خارجية”، يذكر أن الجارة المغرب كانت قد طعنت في ملف أو نية ترشحها رفقة الجزائر وتونس من اجل احتضان مونديال 2030.
م.دحوي

شاهد أيضاً

منتخبا أقل من 17 و23 سنة دون مدربين خلال تربصي ديسمبر :

ضبطت المديرية الفنية برنامج تربصات المنتخبات السنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث زاول منتخب أقل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *