الرئيسية / آخر الأخبار / لهذه الأسباب سيفشل بلماضي في إقناع عوار :

لهذه الأسباب سيفشل بلماضي في إقناع عوار :

جاء تصريح بلماضي الأخير الذي أكد فيه أنه يضع لاعب ليون الفرانكو جزائري حسام عوار ضمن أجندته لتدعيم المنتخب الوطني، تحسبا لكان 2019، ليطرح الكثير من التساؤلات حول قدرة الناخب الوطني في إقناع صاحب 20 سنة والمتابع من كبار القارة الأوروبية، ولو أن كل المؤشرات تؤكد صعوبة رؤية اللاعب مع مجموعة الخضر وبلماضي سيفشل في إقناعه لعدة أسباب.
الكشف عن رغبته في ضم اللاعب أكبر خطأ

عبر الكثير من العارفين بكيفية التحاق المغتربين بالمنتخب الوطني عن دهشتهم من تصريح بلماضي وكشفه عن هوية اللاعب، الذي يريد ضمه وهو الذي يحمل ألوان المنتخب الفرنسي للآمال، فكشف هوية اللاعب أكبر خطأ وقع فيه بلماضي الذي كان من الأحرى عليه تتابع سياسة الرئيس السابق للفاف محمد روراوة في التعامل مع مزدوجي الجنسية وتعامله معهم في سرية تامة، فروراوة لم يكن يتحدث عن أي اسم حتى يتحصل على موافقته الكتابية بتغيير جنسيته الرياضية.
عوار أكد أن حلمه هو اللعب مع الديكة مستقبلا
ربما لم يستمع الناخب الوطني للتصريحات التي أدلى بها لاعب ليون للإعلام الفرنسي والتي جاءت قبل مونديال روسيا، التي توج به المنتخب الفرنسي بطلا للعالم، حيث أكد أن الحلم الذي يعمل على تجسيده هو اللعب للديكة مستقبلا، وهو الذي يحمل قميصهم في صنف الآمال وتصريحاته موثقة في فيديوهات وجب على بلماضي العودة للتأكد من أن اللاعب حسم خياره وانتهى الأمر.
رئيس ليون سيعمل المستحيل لإبعاده عن الجزائر
عامل مهم جدا ومؤشر كبير على أن عوار لن يلعب للجزائر، وهو رئيس نادي ليون جون ميشال أولاس المقرب جدا من الاتحادية الفرنسية وحتى المدرب ديدي ديشان وسيعمل المستحيل لإبعاد اللاعب عن المنتخب الجزائري وسيناريو فقير غير بعيد، وكيف تمكن من إقناع اللاعب بتغيير رأيه في يوم واحد رغم حصول الفاف على موافقته وموافقة كل عائلته، فأولاس يعرف جيدا اللاعبين الذين تستفيد منهم فرنسا، ولو كان يعلم أن غزال وزفان لاعبان مهمان لما تركهما يختاران الجزائر.
الجانب الرياضي يرجح كفة المنتخب الفرنسي
بعيدا عن العاطفة وغيرها فعوار المتابع من عدة أندية كبيرة في القارة العجوز، وهو في هذا السن يطمح لاختيار المنتخب الفرنسي وحمل الجنسية الفرنسية كرويا التي قد تنقله إلى أكبر النوادي وهو الطموح الذي لن يتحقق إن اختار الجزائر، والأكيد أن محيطه من عائلته ووكيل أعماله يدركون أن لاعبين جزائريين عجزوا عن الانتقال إلى نواد كبيرة بسبب جنسيتهم الجزائرية، والجانب الرياضي سيكون حاسما في قرار اللاعب إن أراد الاختيار بين بطل العالم ومنتخب أكبر إنجاز له التأهل إلى الدور الثاني.
بأية حجج سيقنعه بلماضي؟
كيف سيقنع بلماضي عوار باللعب للجزائر شهر جانفي القادم وما هي الأساليب التي سيتبعها لتحقيق ذلك؟ فالجانب الرياضي غير مشجع لاختيار الخضر ولعب كأس أمم إفريقيا للاعب في عمره 20 سنة، غير محفز وهو الذي يأمل في لعب كأس أمم أوروبا مع الديكة بعد عامين؟ كما أن لغة المال التي اعتمدها روراوة قبل لن تجدي نفعا هذه المرة والفاف تعاني ماليا وتفتقد لممولين قادرين على إغراء اللاعب، دون نسيان أن ما يقدمه اللاعب في الوقت الحالي وفي هذا السن سيدر عليه أموالا طائلة مستقبلا، إن اختار المنتخب الفرنسي وبالتالي ناد كبير وما سيعرض عليه من زطشي سيعتبر ضئيلا جدا.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

منتخبا أقل من 17 و23 سنة دون مدربين خلال تربصي ديسمبر :

ضبطت المديرية الفنية برنامج تربصات المنتخبات السنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث زاول منتخب أقل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *