الرئيسية / آخر الأخبار / رونالدو إلى ميسي: تعالَ إلى إيطاليا واقبل التحدي :

رونالدو إلى ميسي: تعالَ إلى إيطاليا واقبل التحدي :

عقدت صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية مقابلة حصرية مع لاعب فريق جوفنتوس، كريستيانو رونالدو، كشف فيها عن العديد من الأمور والتي كان أبرزها التطرق إلى الحديث عن خصمه الأزلي ليونيل ميسي موجهًا تحديًا إليه.

رونالدو أبدى سعادته باللعب بقميص جوفنتوس، كما أكّد أن هدفه في الوقت الحالي هو الفوز بدوري أبطال أوروبا مع البيانكونيري، مُشيرًا في الوقت ذاته إلى أن خسارة السباق نحو الكرة الذهبية ليس نهاية العالم بالنسبة له، حديث رونالدو احتل صدارة الأغلفة الرئيسية لكبار صحف إيطاليا.



“مسرور للغاية أنني هنا، المدينة رائعة والمشجعون جيدون للغاية، جوفنتوس نادٍ رائع بمنظومة قوية، اللاعبون هنا متواضعون ويعملون بِجِدّ، نعم انطباعي جيد، حتّى في مدريد هم متواضعون لكن هنا أشعر أنني أفضل، هنا مختلف عن مدريد، هنا شعور العائلة أكبر، إنهم أفضل مجموعة لعبت معهم”، هكذا افتتح رونالدو لقائه.

وأضاف “كان لديّ خيارات أخرى، جوفنتوس نادٍ مُستقر، يمتلك التاريخ ولعب نهائيين لدوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة، فاز بالدوري الإيطالي سبع مرات على التوالي، أشعر بهذه الأشياء في الأجواء عندما ألعب هنا.. إنها تفاصيل صغيرة صنعت اختلافًا كبيرًا، بدءًا من استقرار النادي مرورً بنهج الرئيس وحماسة الجماهير”.

وعند سؤاله حول مواجهة مرتقبة بين جوفنتوس وريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، أجاب رونالدو “لا اهتم لهذا، أريد أن أفوز مع فريقي وفريقي هو جوفنتوس، لم أنس أوقاتي في ريال مدريد لكن الماضي يظل ماضٍ، لقد جئت إلى يوفنتوس كي أفوز بدوري الأبطال لنرى إن كان بإمكاننا النجاح”.

وأكمل حول زملائه السابقين الذين ارتبطت أسماؤهم بالقدوم إلى جوفنتوس.. “أرى أنكم تكتبون عن خاميس، بيل، وأسينسو، بصراحة جوفنتوس لا يحتاج إلى أي لاعبين آخرين، يمكنك أن تتحدث إلى الرئيس.. مارسيلو قوي، نحن نفتح أبوابنا للاعبين الأقوياء ومارسيلو واحدًا منهم”.

صُحفي لاغازيتا قال أن خصم رونالدو الأبدي ليونيل ميسي بعيدً عنه، في إسبانيا.. لكن صاروخ ماديرا رد قائلًا “لا، ربما افتقده، لقد لعبت في إنجلترا، إسبانيا، إيطاليا والبرتغال والفريق الوطني بينما هو ما يزال في إسبانيا.. بالنسبة لي الحياة هي مجرد تحديات، أنا أحب هذا وأحب أن أرى المشجعين سعداء، أود أن أراه في إيطاليا يومًا ما كما فعلت أنا، أتمنى أن يقبل التحدي، لكن إن كان سعيدًا هناك فأنا احترم ذلك، إنه لاعب رائع ورجل صالح، إنني لا افتقد أي شيء هنا، إنها حياتي الجديدة وأنا سعيد”.

حيال الفوز بدوري أبطال أوروبا مع جوفنتوس، قال رونالدو “لقد مرت سنوات عديدة في ريال مدريد من دون الفوز بالبطولة، العاشرة كانت هاجسًا، يمكنك أن تفوز بها إن كان لديك استقرار ذهني، نعم كلنا نريد ذلك لكن ينبغي علينا أن نفعلها خطوة بخطوة، انظر إلى مباراة مانشستر يونايتد إن كانت في ربع النهائي لكُنّا خارج البطولة، نحتاج إلى قليل من الحظ، اللحظة المناسبة، التفاصيل”.

وعن جائزة الكرة الذهبية لهذا العالم وفوز الكرواتي لوكا مودريتش بها للمرة الأولى في مسيرته.. “اعتقد أنني استحقها كل عام، أعمل على هذا، إن لم أفز بها فإنه ليس نهاية العالم، كل شيء يؤدي إلى الفوز بها فالأرقام لا تكذب، لا تعتقد أنني لست سعيدًا لأنني لم أفز بها، لدي أصدقاء رائعون وعائلة وألعب ضمن أفضل النوادي، هل تعتقد أنني سأذهب للمنزل وأبكي؟ بالفعل أنا مُحبط لكن الحياة تستمر وأنا لازلت أعمل بِجٍدّ، لذلك مُبارك لمودريتش فهو يستحقها، العام المُقبل سنرى بعضنا مرة أخرى وسأفعل ما بوسعى كي أحافظ على تواجدي هناك”.

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *