الرئيسية / آخر الأخبار / توخيل يوجه إنذارا شديد اللهجة لمانشستر يونايتد :

توخيل يوجه إنذارا شديد اللهجة لمانشستر يونايتد :

أكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، على ثقته في لاعبي فريقه لتخطي عقبة مانشستر يونايتد الإنجليزي، في الدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا.

وكان باريس سان جيرمان قد نجح في حسم التأهل كمتصدرًا لمجموعته التي ضمت ليفربول ونابولي والنجم الأحمر، برصيد 11 نقطة، بينما تأهل مانشستر يونايتد في المركز الثاني من مجموعته رفقة جوفنتوس المتصدر.

وقال توخيل في تصريحات صحفية عقب القُرعة: “لا يتعلق الأمر بالرضا عن ذلك من عدمه، أي منافس كان سيكون صعبًا، لكن مواجهة مانشستر يونايتد دائمًا، هم يملكون خبرة كبيرة في هذه المسابقة، والتي ربحوها عديد المرات”.

وأضاف المدرب الألماني: “دائمًا يكون من الصعب اللعب في أولد ترافورد، سيكون تحديًا كبيرًا، ومع ذلك نحن قادرون على الفوز في هذا الملعب، أنا أثق بفريقي”.

وواصل توخيل حديثه قائلًا: “من المهم لنا خوض المباريات الكبيرة، سيكون من الخطأ الكبير التفكير فقط في هذه المباراة ضد مانشستر يونايتد”.

وعن مستوى منافسه في الدوري الإنجليزي قال توخيل: “دوري الأبطال بطولة مختلفة، أنا على يقين بأنهم سيرفعون من مستواهم مقارنة بالدوري الإنجليزي”.

واختتم حديثه قائلًا: “ستكون مواجهة بين طريقتي لعب مختلفتين، حيث مانشستر يونايتد الذي يلجأ لأسلوب لعب دفاعي، بينما سنلعب أكثر على الهجوم”.

وكان توخيل قد حاول في وقت سابق إزالة الضغوط الواقعة على لاعبيه، حيث أكد أن فريقه غير مرشح للفوز باللقب الأوروبي قائلًا: “الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا يحتاج لنوعية خاصة من اللاعبين والخبرات، نحن حاليًا لا نملك هذه النوعية، لذلك لا أعتقد بأن فريقي مُرشح للفوز باللقب هذا الموسم”.

وأضاف: “جماهيرنا دومًا تطالب الفريق بالذهاب بعيداً في دوري الأبطال، ولكننا بالفعل لا نملك الإمكانيات لتحقيق ذلك، نحن هنا نعمل لتحويل حلم جماهيرنا إلى حقيقة في السنوات القليلة القادمة”.

يذكر أن توخيل كان قد تولى تدريب الفريق الباريسي مطلع الموسم الجاري، خلفًا للمدرب الإسباني المُقال أوناي إيمري، بعد النتائج المخيبة للفريق في دوري الأبطال في الموسمين الماضيين.

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *