الرئيسية / آخر الأخبار / زطشي ينهي السوسبانس و”الفاف” ترفض مقترح “لوناف”

زطشي ينهي السوسبانس و”الفاف” ترفض مقترح “لوناف”

أكد الرجل الأول على رأس هرم كرة القدم الجزائرية خير الدين زطشي خلال التصريحات التي أدلى بها يوم أمس الأول للإذاعة الوطنية، أن الجزائر غير مستعدة حاليا لقبول المقترح الذي طرح في اجتماع اتحادات دول شمال إفريقيا في شكل الجزائر، تونس، المغرب، ليبيا، مصر وموريتانيا، بتونس شهر سبتمبر الماضي، حيث اقترح الرؤساء المجتمعون فكرة عدم وضع اللاعبين المنتمين لهذه البلدان المذكورة في خانة اللاعب الأجنبي، ولهم حرية التنقل وتقمص ألوان الأندية التي ترغب في التعاقد معهم وفق الإجراءات التي يقومون بها مع أندية بلدانهم.
موقف الاتحاد الجزائري رافض للفكرة حاليا
أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي بأنه يرفض هذه الفكرة ولن يجسدها اتحاده خلال الموسم الجاري، باعتبار أن الأمور مازالت غير مهيأة لتطبيقها هنا في الجزائر والأمر يتطلب وقتا طويلا من أجل جعل الإجراءات القانونية تسمح لمثل هذه القرارات بالتجسيد فوق أرضية الواقع، ما دفع بالمسؤول الأول عن كرة القدم يقرر تأجيل الفكرة حاليا وعدم تطبيقها في الجزائر خلال الموسم الجاري.
“الفاف” ستراسل نظيرتها من “لوناف” نهار اليوم
في ذات السياق دائما، فإن آخر أجل كانت قد حددته الأطراف المجتمعة بتونس شهر سبتمبر الماضي ينتهي يوم غد الأربعاء، وكان المسؤول الجزائري لم يبد موقفه بعد قبل أن يصرح في الإذاعة الوطنية قبل 48 ساعة من الآن، بأن الفاف ليست جاهزة حاليا لتجسيد المشروع في بطولتها الوطنية، ما يعني بأن زطشي سيراسل نظراءه المعنيين بالفكرة ليبدي لهم موقف بلده من هذه الفكرة، وهو الموقف الرافض حاليا أو على الأقل في الظرف الراهن من الموسم الجاري.
زطشي أكد أن المقترح قد يجسد ابتداء من الموسم القادم
تصريحات زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم حول هذا الموضوع، تؤكد بأن “الفاف” ستدرس المقترح بجدية وتشرع في تجسيده ابتداء من الموسم القادم، على أساس أن الفكرة جاءت متأخرة ولا يمكن للاتحادية الجزائرية أن تجسدها حاليا، خاصة وأن مرحلة الذهاب من البطولتين المحترفتين قد انتهت وأن مرحلة العودة على الأبواب.
القوانين الداخلية أبرز سبب تحجج به رئيس “الفاف”
ذكر الرجل الأول على رأس كرة القدم الجزائرية خير الدين زطشي بعض الأسباب والعراقيل القانونية التي تحول مبدئيا ضد تجسيد الفكرة في الظرف الراهن، حين أكد بأن ذلك يستدعي إجراءات تنظيمية وتشريعية تجاه وزارة العمل والتشغيل، وكذا مؤسسة الضمان الاجتماعي التي بدورها لديها إجراءات وقوانين وجب التحضير الجيد لها قبل إبرام العقود مع اللاعبين، حيث برر رئيس “الفاف” موقف هيئته الرافض للتسرع في تجسيد الفكرة حاليا للأسباب التي تطرقنا إليها سالفا.
المشكلة أن بعض البلدان باشرت تجسيد الفكرة
بالرغم من أن الفكرة لا تتعدى المقترح فقط، إلا أن بعض الدول المعنية قد باشرت تجسيدها فوق أرضية الواقع، كتونس مثلا التي فتحت المجال للاعبين التابعين لدول شمال إفريقيا من أجل الالتحاق ببطولتها في شاكلة لاعب لا يحمل الصفة الأجنبية، ويدخل في خانة اللاعبين المحليين، ما يعني بأن المشروع قد انطلق فعلا في بطولة البلد الجار في انتظار تجسيده من قبل الاتحادات الأخرى.
قرار “الفاف” يورط بعض الأندية الجزائرية
في ذات السياق دائما، فإن قرار الاتحادية الجزائرية الرافض لتجسيد الفكرة ابتداء من ميركاتو الشتاء الجاري، قد ورط بعد الأندية التي سارعت في جلب لاعبين من شمال إفريقيا على أساس أنهم محليون، أي باعتبار أنهم ليسوا بلاعبين أجنبيين كاتحاد العاصمة الذي تعاقد مع اللاعب الليبي، وكذا شباب قسنطينة الذي تقدم في مفاوضاته مع لاعب مغربي، وهو ما يعني بأن هذين الناديين قد تسرعا في تجسيد الفكرة حتى قبل انتظارهما توضيح الرؤية من قبل الجهة المسؤولة رقم واحد عن الرياضة في الجزائر.
م.دحوي

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *