الرئيسية / آخر الأخبار / زطشي متفاءل بنتائج “السمبوزيوم” ويصر على ضرورة محاربة العنف :

زطشي متفاءل بنتائج “السمبوزيوم” ويصر على ضرورة محاربة العنف :

أبدى رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي سعادته بتسلم المُجلد الذي يُلخص نتائج “السمبوزيوم” الذي عُقد السنة الماضية، حيث عبر عن تفاؤله لما جاء فيه حين صرح يقول: “نشكر جميع الأطراف التي ساهمت بأفكارها، من أجل ملأ صفحات هذا المجلد الذي سيعود بالفائدة على كرة القدم الجزائرية ويساهم بشكل فعال في تطوير هذه الرياضة في الجزائر”.
زطشي: “نريد أن يكون هذا المُجلد بمثابة المُسير الرئيسي للخطوات التي سنقوم بها مستقبلا”
أوضح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي  بأن العديد من المُقترحات قد جسدت مؤخرا على أرض الواقع، وثمارها قد بدأت تظهر، كما أكد بأن هذا المجلد سيكون سبيل التسيير الرياضي في مجال كرة القدم مستقبلا حين صرح يقول: “نريد أن يكون هذا المجلد بمثابة المسير الرئيسي للخطوات القادمة التي سنقوم بها، لقد ساهمت فيه العديد من الأطراف التي تفقه جيدا في مجال تسيير كرة القدم، ونريد أن نغتنم الفرصة لتصحيح أوضاع كرتنا”.
“محاربة العنف مهمة الجميع وعلينا أن نساهم في ذلك”
كما تطرق للجانب الأساسي الذي يعتبره خير الدين زطشي في إنقاذ كرة القدم المحلية، وتطويرها للحاق بركب العالمية وهو العنف في الملاعب حين صرح يقول: ” مهمتنا جميعا الآن هي وضع اليد في اليد من أجل محاربة العنف في الملاعب، نحن مقبلين على ثورة كروية من أجل تطوير هذه الرياضة في الجزائر، لذلك فكلنا مسؤولون عن وضع حد لمارد العنف في ملاعبنا الوطنية”.
“أتمنى أن يكون هذا اليوم بمثابة انطلاقتنا في جميع مجالات تطوير كرتنا”
كما لم يخفي الرجل الأول على رأس هرم كرة القدم الجزائرية خير الدين زطشي أمله في أن يكون تسلم المجلد بمثابة نقطة تحول في تاريخ كرة القدم الوطنية حين قال عقب انتهاء أشغال نهار أمس: ” أتمنى أن يكون هذا اليوم بمثابة انطلاقتنا الحقيقية في جميع مجالات تطوير كرة القدم الجزائرية، أنا جد سعيد بتواجدي معكم وأنا متأكد أيضا بأن كل الجزائريين سيعملون على مساعدتنا في تطوير كرتنا ودفعها نحو الأمام”.
م.دحوي

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *