الرئيسية / آخر الأخبار / فابيو باراتيشي :”رونالدو هو من كان يرغب في القدوم إلينا”

فابيو باراتيشي :”رونالدو هو من كان يرغب في القدوم إلينا”

كشف فابيو باراتيشي -المدير الرياضي لنادي جوفنتوس الإيطالي- عن كواليس التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الميركاتو الصيفي الماضي.

وقال باراتيشي إن انضمام نجم ريال مدريد السابق كان “سهلا للغاية” نظرا إلى أن إدارة السيدة العجوز لم تبذل جهودا في إقناعه بالقدوم.

وانضم النجم البرتغالي من ريال مدريد إلى جوفنتوس مقابل 100 مليون يورو، وهي صفقة أذهلت العالم نظرا لمفاجأتها وإلى كم الإنجازات التي حققها مع النادي الملكي.

أوضح باراتيشي لشبكة “سكاي سبورت الإيطالية”: “مع كريستيانو رونالدو كان الأمر بسيطا جدا، لأنه أراد أن يأتي إلى جوفنتوس”.

وأكمل: “لم نكن بحاجة إلى إقناعه، أعتقد أنه في 25 ماي، أي بعد نهائي دوري أبطال أوروبا قال لمدير أعماله (إذا كان الانضمام إلى جوفنتوس ممكنا، فأنا أريد جوفنتوس)”.

واستطرد: “عندما التقينا خورخي ميدنيز للتحدث عن صفقة جواو كانسيلو، قال لي: لن تصدق هذا، لكن كريستيانو يريد أن يأتي إلى جوفنتوس”!

أجبته: “لا أعني أنني لا أصدق، لكن يبدو أنه يصعب جعل هذه الصفقة ممكنة”.

واصل المدير الرياضي لجوفنتوس الإفصاح عما حدث: “الرئيس أندريا أنيللي موجود معنا يوميا، ويمكن لقاؤه بسهولة، لذا حين قلت له (هناك فرصة لكن من المهم أن تستمع لي حتى النهاية)”.

“حين وصلت إلى مكتب أنيللي وأخبرته أننا بحاجة إلى شراء رونالدون كانت فكرة جيدة بالنسبة له لكنه طلب مني منحه يومين للتفكير”.

“عندما غادرت مكتبه كنت أعتقد أنه يمكننا إتمام الصفقة، وكنت أتوقع أن يتصل بعد يومين، لكنه لم ينتظر أكثر من 3 ساعات”.

ختم باراتيشي: “استأجرنا فيلا على بحيرة ماجيور ليوم كامل، اجتمعنا مع اللاعب وممثليه، ونجحنا في الوصول إلى اتفاق”.

يذكر أن جوفنتوس الذي فاز بالدوري الإيطالي 7 مرات على التوالي، وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في المواسم الأربع الماضية، قد أعلن أنه سيسعى لكسر العقدة هذه المرة مدعوما بأفضل لاعب في العالم 5 مرات والهداف التاريخي للمسابقة.

لكن تحقيق هذا الهدف الصعب يمر عبر تجاوز اتلتيكو مدريد في دور الـ16 خلال مواجهتين في فيفري ومارس المقبلين.

شاهد أيضاً

كشف موعد إعلان انضمام دي يونغ لبرشلونة :

كشف تقرير صحفي هولندي، اليوم الأربعاء، موعد الإعلان الرسمي عن انتقال فرينكي دي يونغ، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *