الرئيسية / آخر الأخبار / وكيل أعمال سليماني يعرضه على بيشكتاش :

وكيل أعمال سليماني يعرضه على بيشكتاش :

كشفت تقارير تركية يوم أمس، عن مفاجأة وصفتها بالمدوية، حين قالت أن وكيل أعمال لاعب الخضر إسلام سليماني عرض موكله على نادي بيشكتاش الغريم التقليدي لنادي فينرباتشي ناديه الحالي، ولم تشر الصحافة التركية لأسباب أو دوافع ذلك، لكنها قالت أن الأمر إن حدث سيكون بمثابة القنبلة، لأن الناديين لا يتفاوضان عادة ولا ينتدبان من بعضهما البعض، لكن في وضع سليماني الأمر قد يتغير ولم لا نراه في الجهة الأخرى من مدينة إسطنبول .
سليماني يريد البقاء في تركيا وأصرّ على موكله إيجاد ناد فيها
وبحسب صحيفة “فوتو سبور” التركية، فإن سليماني لا يركز على ناديه المستقبلي أو اسمه بقدر تركيزه على البقاء في الدوري التركي، حيث كشفت الصحيفة السابقة أن سليماني ألف الحياة في تركيا وفي إسطنبول بالتحديد وقرر عدم مغادرتها في القريب العاجل، لذلك يرى أنه وفي حال تم تسريحه، فإنه سيذهب لناد آخر غير بعيد، ويبدو أن بيشكتاش هو النادي الأنسب، لذلك تم عرضه هناك، حيث يعتبر ناديا كبيرا وجماهيريا وفيه تحديات كثيرة .
بيشكتاش لا يعارض الفكرة والقرار الأخير سيكون بيد المدرب
الغريب أن صحيفة “فوتو سبور” قالت أن إدارة بيشكتاش لا تعارض الفكرة بل على العكس رحبت بها أيما ترحيب، لكن في مفاوضاتها مع وكيل سليماني، قالت أن الأمر ليس بيدها، بل بيد المدرب الذي سيحدد المراكز التي ستدعم اللاعبين الذين سيستهدفهم، التقارير التركية قالت أن المدرب سيعطي رأيه بخصوص الصفقة في القريب العاجل لأن الميركاتو الشتوي بات على الأبواب والإدارة ستقوم بفتح قنوات المفاوضات مع اللاعبين الذين يريدهم وربما يكون سليماني من بينهم.
فينرباتشي لن يعارض بل سيرحب بالصفقة
وحتى في وجود حساسيات كبيرة بين الناديين، فربما تختف في صفقة سليماني إن هي حقا حدثت، إدارة فينرباتشي تصر على بيع سليماني وترى أن راتبه السنوي كبير جدا على مستواه، ومن دون شك سترحب بأي كان، بشرط أن يخلصها منه حتى لو كان الغريم بيشكتاش، ما يعني أن مصير سليماني بيد المدرب، ففي حال وافق على الصفقة فـإنها ستتم من دون شك ولا يوجد أي إشكال من جانب إدارة النادي الأصفر والأسود.
بورقعة-ع

شاهد أيضاً

أومتيتي يدلي باعتراف مثير :

كشف صامويل أومتيتي مدافع برشلونة ومنتخب فرنسا، عن مفاجأة تخص مشاركته مع الديوك في التتويج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *