الرئيسية / آخر الأخبار / ‎فوز المحليين على قطر يزيد الضغط على بلماضي :

‎فوز المحليين على قطر يزيد الضغط على بلماضي :

‎بعدما تمكن رفقاء المدافع بدران من تحقيق الفوز في اللقاء الودي الأخير للمنتخب الوطني الجزائري الذي جمعه بمنتخب قطر، وهو اللقاء الذي لم يشارك فيه سوى لاعبين اثنين فقط من خارج البطولة المحلية، هما بغداد بونجاح لاعب نادي السد القطري وأيضا يوسف بلايلي لاعب الترجي التونسي، في حين أن بقية التعداد كله من اللاعبين الذين ينشطون في البطولة الجزائرية، والذين تمكنوا من رفع التحدي وتحقيق الفوز على فريق سيدخل غمار منافسة آسيوية بنية تحقيق اللقب والظفر بالكأس الآسيوي.
‎المحليون أثبتوا عكس تصريحات بلماضي السابقة
‎بفوزهم في اللقاء الودي على منتخب قطر الأول الذي لعب المباراة بتشكيلة مكتملة من أجل وضع آخر اللمسات على التركيبة البشرية التي سيراهن عليها منذ بداية المنافسة التي ستنطلق في تاريخ الـ5 من شهر جانفي الداخل، ما يعني بأن منافس الخضر كان يبحث عن فوز يرفع به المعنويات قبل دخول غمار المنافسة التي ستحتضنها الملاعب الإماراتية، فقد أثبت رفقاء مدافع وفاق سطيف بدران عكس التصريحات السابقة التي أدلى بها الناخب الوطني جمال بلماضي عندما نعت البطولة المحلية بالضعيفة جدا، ما يعني بأنه لا يوجد لاعبون بإمكانهم تقمص أو بالأحرى تشريف الألوان الوطنية في المحافل الدولية.
‎القطريون لعبوا “قلب ورب” وأرادوا فوزا معنويا
‎من جانبهم وحتى لا يقلل البعض من نتائج المنتخب المحلي في مباراته الودية الماضية أمام المنتخب القطري، فإن رفقاء مهاجم نادي السد عفيف قد لعبوا المباراة بعزيمة وإرادة قويتين، خاصة وأنهم كانوا يستهدفون فوزا معنويا ولو في مباراة ودية، وذلك حتى يدخلوا المنافسة التي لم يبق يفصلنا عنها سوى 8 أيام فقط، بمعنويات مرتفعة، ما يزيد من قيمة النتيجة التي عاد بها أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي من هذه الخرجة الودية الأخيرة للخضر في سنة 2018.
‎تصريحات اللاعبين بعد المباراة تؤكد مطالبتهم بفرص أخرى
‎نقرأ من وراء التصريحات المختلفة للعديد من عناصر المنتخب الوطني الجزائري عقب نهاية مباراة الخضر الأخيرة وتحقيق الفوز على حساب منتخب متأهل لمنافسة قارية بل من بين المنتخبات المرشحة للظفر بالكأس الآسيوية، أن اللاعبين يطالبون بطريقة مباشرة من مدرب المنتخب الجزائري منحهم فرصا أخرى، وتغيير نظرته اتجاه اللاعب المحلي الذي شرف الراية الوطنية بلاعبيه في اللقاء الودي الأخير.
‎بعضهم أكد أنه لا فرق بين اللاعب المحلي والمغترب
‎بعدما بات واضحا بصورة جلية أن الناخب الوطني يضع ثقته أكثر في اللاعبين المحترفين خارج البطولة الوطنية، وهو ما ظهر خلال اللقاءات الرسمية السابقة التي لعب الخضر تحت إشراف مدرب نادي الدحيل القطري السابق، حيث عبّرت بعض العناصر التي شاركت في المباراة الماضية بتصريحات واضحة عندما أكد بعض اللاعبون بأنه لا يوجد فرق بين اللاعب المحترف خارج البطولة الوطنية واللاعبين المحليين.
‎الناخب الوطني زاد الضغط على نفسه
‎ربما لم يكن الناخب الوطني جمال بلماضي يعتقد بأن الفوز على المنتخب القطري في اللقاء الودي سيفتح عليه أبوابا كانت مغلقة من ‘قبل، خاصة وأن الخضر مقبلون صيف السنة القادمة على خوض غمار العرس الإفريقي، حيث أن لاعبي البطولة المحلية وبعد فوزهم في اللقاء الودي الأخير، بدوا متحمسين للتواجد في قائمة المنتخب الوطني الأول، وذلك من خلال التصريحات المتفرقة التي أدلى بها البعض منهم مباشرة بعد نهاية اللقاء وحتى خلال عودتهم إلى أرض الوطن أين أكدوا صراحة على أحقيتهم بتمثيل العلم الوطني.
‎محمد دحوي

شاهد أيضاً

كشف موعد إعلان انضمام دي يونغ لبرشلونة :

كشف تقرير صحفي هولندي، اليوم الأربعاء، موعد الإعلان الرسمي عن انتقال فرينكي دي يونغ، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *