الرئيسية / آخر الأخبار / الرابطة ستغير نمط اختيار ملاعب لقاءات الكأس :

الرابطة ستغير نمط اختيار ملاعب لقاءات الكأس :

l أكدت مصادر من داخل أروقة الرابطة الوطنية لكرة القدم، أن الأخيرة ستجتمع في غضون الأيام القليلة القادمة من أجل دراسة فكرة تغيير نمط برمجة اللقاءات الخاصة بمنافسة كأس الجمهورية، وذلك في مكان استقبال الأندية والملاعب التي ستحتضن هذه المباريات خاصة إذا تعلق الأمر بين ناد كبير وفريق من الدرجة الدنيا، يأتي هذا عقب الأحداث الأخيرة التي شهدتها مباراة مولودية العاصمة أمام فيلاج موسى والتي توقفت بسبب أعمال الشغب التي قامت بها مجموعة من الأنصار.
أعمال الشغب الأخيرة حركت مكتب الرابطة
تعود الأسباب الحقيقية من وراء فكرة دراسة واختيار الملاعب التي تستضيف مستقبلا لقاءات الكأس، إلى الأحداث الأخيرة التي جرت بملعب فيلاج موسى، في المباراة التي جمعت بين الشباب المحلي ومولودية العاصمة، حيث عرفت تلك المقابلة أعمال عنف لم يتم السيطرة عليها، ما جعل حكم اللقاء يعلن عن نهاية المواجهة قبل وقتها الرسمي حفاظا على سلامة لاعبي الفريقين بعد اندلاع الاشتباكات الدامية بين أنصار الناديين.
الاعتقالات كثيرة وحصيلة الخسائر كبيرة
ربما تعد أحداث مباراة الكأس الماضية التي احتضنها ملعب فيلاج موسى، من بين اللقاءات التي عرفت تجاوزات خطيرة، خاصة وأنها وصلت لحد اعتقال أكثر من 40 شخصا، بالإضافة إلى تهشيم جزء كبير من الملعب وسيارات الأنصار، انتهاء بالإصابات الكثيرة والمختلفة التي تعرض لها رجال الشرطة الذين أمنوا تلك المباراة، يذكر أن 30 شخصا قد أطلق سراحهم ومواصلة محاكمتهم فيما بعد، في حين تم وضع 10 أشخاص رهن السجن المؤقت إلى حين اكتمال إجراءات محاكمتهم.
الملاعب ستعاين قبل استضافتها للقاءات
أكدت مصادر من داخل الرابطة الوطنية لكرة القدم، أن الأخيرة ستكلف لجنة مختصة في معاينة الملاعب بزيارة الملاعب الصغيرة التي تتأهل أنديتها لأدوار متقدمة، وهذا حتى تقف على مدى استعداد الملاعب وسعتها لتحمل مباريات بهذا الحجم واستضافة أندية كبيرة داخل قواعدها، وذلك طبعا.
بعض الأندية الصغيرة قد تحرم من الاستقبال بملاعبها
من بين التدابير التي ستتخذها الرابطة الوطنية لكرة القدم، هي معاينة ملاعب الأندية التي تتأهل لأدوار متقدمة، قبل الفصل في إمكانية استقبالها للفرق المنافسة فوق أرضية ملعبها من عدمها، وذلك بدراسة شاملة للعديد من الجوانب التي تؤمن سلامة لاعبي الفريقين خاصة الوفد الزائر، حيث في حالة عدم توفر الظروف الأمنية اللازمة، سيحرم الفريق تلقائيا من الاستقبال داخل قواعده وسيختار ملعبا آخر بدلا من ملعبه.
فكرة برمجة المباريات في ملاعب محادية لم تنجح من قبل
كانت الرابطة الوطنية قد عرجت من قبل على فكرة برمجة المباريات في ملاعب محايدة، كما كان عليه الحال في لقاء مولودية العاصمة دائما، وشبيبة القبائل التي احتضنها ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، وهي المباراة التي عرفت تجاوزات خطيرة ومشادات دامية بين أنصار “الشناوة” والسنافر، ما جعل المسؤولين عن البرمجة يلقون انتقادات لاذعة بسبب تلك المباراة التي عرفت نهاية مأساوية من فوق المدرجات، ما جعل الرابطة مجددا تعود لمبدأ كل فريق يستقبل بملعبه مهما كانت الظروف قبل أن تقف مجددا على أن الفكرة خاطئة ويجب القيام بدراسات أخرى للعمل على الحد من مارد العنف الذي ينهض من حين لآخر.
م٫دحوي

شاهد أيضاً

مُعار الريال يقلل من أهمية عودة زيدان :

نفى الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز، صانع ألعاب فريق ريال مدريد، المُعار إلى صفوف بايرن ميونخ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *