الرئيسية / آخر الأخبار / شتاء أسود على بن زية، سليماني وبودبوز :

شتاء أسود على بن زية، سليماني وبودبوز :

يعيش لاعبو المنتخب الوطني ياسين بن زية، إسلام سليماني ورياض بودبوز واحدا من أسوأ مواسمهم الكروية، فالثنائي الأول الذي استقدم إلى فينرباتشي التركي وقدما على أنهما صفقتين كبيرتين جدا، وجدا نفسيهما بعد نصف موسم أول في وضعية لا يحسدان عليها، فالنادي التركي لم يجد مخرجا للتخلص منهما بعد رفض نادي ليستر سيتي وليل استعادتهما وهما اللذان غادرا في شكل إعارة لموسم واحد فقط، فالثنائي الجزائري يعيش شتاء أسود للمرة الثانية على التوالي لسليماني، الذي عانى من نفس السيناريو الشتاء الماضي في ليستر.
فينرباتشي يضغط عليهما للخروج وهما يرفضان
لم يجد نادي فينرباتشي من حل للتخلص من الثنائي الجزائري، فأول خطوة قام بها هي عرضهما على نادييهما السابقين وكسر نظام الإعارة، إلا أن عرضه قوبل بالرفض مع رفض اللاعبين البحث عن وجهة جديدة يلعبان لها في النصف الثاني من الموسم، ليسارع إلى حل جديد وهو تهديدهما بنصف موسم أبيض وهو يتفاوض حاليا مع لاعبين كبيرين جدا، لالانا من ليفربول وغابياديني الإيطالي لضمهما وفي حال نجح يعني أن سليماني وبن زية لن يظهر لهما أثر.
سليماني يبحث عن الخروج وبن زية مقتنع بالبقاء
بتوضيح وضعية اللاعبين، نجد أن سليماني الذي كشفت التقارير التركية طلبه فسخ عقده وتكليف وكيل أعماله بالبحث عن ناد جديد، يملك بعض العروض التي قد تخرجه من مستنقع فينرباتشي وهو يسير إلى وجهة جديدة في الميركاتو الشتوي حتى ولو كانت خارج القارة الأوروبية، ولما لا اللعب في السعودية، أما بن زية فهو مقتنع بالبقاء بما أنه ينال راتبا كبيرا جدا ومن مصلحته إكمال الموسم في تركيا مهما كانت الوضعية التي سيكون عليها في المجموعة.
بودبوز مسرح وناديه يريد الاستفادة منه ماليا؟
اللاعب الجزائري الثالث والمقابل على ميركاتو غامض جدا هو رياض بودبوز الذي أعلن نادي ريال بيتيس الإسباني وضعه على قائمة المسرحين بحجة عدم تأقلمه مع فلسفة المدرب كيكي سيتين، ليجد نفسه يبحث عن ناد جديد، لكن إدارة بيتيس تعرقل خروجه وتبحث عن التخلص منه بشكل نهائي، وفوقه تحقيق ربح مالي من صفقته، فرغم إصرار نيس الفرنسي على استقدامه في شكل إعارة يصر النادي الإسباني على بيعه مقابل 14 مليون أورو كاملة، فهذه المطالب المالية ستجعل من ميركاتو الشتاء قاسيا جدا عليه.
الثلاثي مهدد بتضييع الكان الصيف القادم
ما عاشه الثلاثي الجزائري في النصف الأول من الموسم وفي حال استمر أو تعقد أكثر، سيدفع بالناخب الوطني إلى استبعاد هذا الثلاثي نهائيا من حساباته الفنية لكأس أمم إفريقيا الصيف القادم، فحتى إن كان بودبوز أبعد من مدة، فسليماني وبن زية إن عجزا عن الخروج من فينرباتشي وضمان ناد يلعبان معه بشكل دائم فإبعادهما هو الأقرب، خاصة وأن الخضر يمتلكون العديد من البدائل الجاهزة لتعويضهما في الهجوم.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

كشف موعد إعلان انضمام دي يونغ لبرشلونة :

كشف تقرير صحفي هولندي، اليوم الأربعاء، موعد الإعلان الرسمي عن انتقال فرينكي دي يونغ، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *