الرئيسية / آخر الأخبار / حفل جوائز “الكاف” لسنة 2018 ينطلق اليوم في غياب الجزائريين :

حفل جوائز “الكاف” لسنة 2018 ينطلق اليوم في غياب الجزائريين :

يعلن الاتحاد الإفريقي في العاصمة السنغالية داكار نهار اليوم الثلاثاء في احتفال رسمي لجوائز الكاف لسنة 2018، وهي الدورة التي تقوم بها الهيئة المسؤولة عن كرة القدم في كل سنة، حيث بالإضافة إلى منح جائزة أحسن لاعب في القارة، سيشهد الحفل أيضًا اختيار أفضل لاعبة، وأفضل لاعب صاعد، بالإضافة إلى أفضل حارس مرمى وأفضل مدرب، وأفضل فريق في إفريقيا، كما يتم الإعلان عن التشكيل المثالي
المنتظر كذلك خلال حفل التكريمات، الذي سيترأسه رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الملغاشي أحمد أحمد.
الحفل غاب عنه الرياضيون الجزائريون للسنة الثانية على التوالي
غاب الرياضيون الجزائريون عن حفل التكريمات الذي تنظمه الهيئة الإفريقية لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، حيث ومنذ أن حصل لاعب ليستر سيتي السابق رياض محرز على لقب أحسن لاعب إفريقي سنة 2016، أي خلال آخر سنة لولاية الرئيس السابق للكاف عيسى حياتو، ومنذ ذلك الحين لم يتواجد الجزائريون في هذا الحفل ولم يحصلوا على أي تكريمات من قبل هيئة أحمد أحمد الذي لا يتوانى في إظهار محاباته للأشقاء المغاربة والمصريين على حد سواء.
هداف العالم لا يحظى بأي تكريم شخصي
حتى وإذا كانت اللجنة التي عينها رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد قامت بعملها حسب ما أملي عليها من قبل الملغاشي، كما تتهمه العديد من الأطراف، فإن “الكاف” لا تعترف بالأرقام ربما على قدر ما تعتمد على الأداء، وهو ما يظهر جليا في حالة المهاجم الجزائري بغداد بونجاح، الذي حصد لقبا لم يسبق لأي لاعب عربي أو إفريقي أن حصده من قبل وهو لقب هداف العالم لسنة 2018، وبالرغم من ذلك لم يشفع هذا اللقب التاريخي للمهاجم الدولي الجزائري في صفوف السد القطري في التواجد ضمن القائمة النهائية للتتويجات.
..حتى مباراة الأساطير غاب عنها الجزائريون
بالإضافة إلى أن الرياضيين الجزائريين لم يفلحوا في الظفر ولو بجائزة واحدة، فإن المباراة التي أطلق عليها اسم مباراة أساطير إفريقيا ضد المنتخب السنغالي الذي شارك في نهائيات كأس العالم 2002 التي أقيمت في الملاعب الكورية واليابانية، والتي جرت سهرة أمس، قد غاب عنها اللاعبون الجزائريون رغم أن القائمة ضمت أسماء كبيرة ومتعددة أغلبها من المغرب ومصر.
أحمد أحمد أظهر عداءه للجزائر..!
بات من الواضح جدا أن رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد قد صار عدوا حقيقيا للجزائريين، وهذا ليس بإبعاد الرياضيين عن حفل التكريمات فحسب، بل لعدة خرجات حدثت من قبل ومازالت تظهر فوق أرض الواقع، فبالرغم من أن الملغاشي كان قد حصل على صوت رئيس “الفاف” السابق محمد روراوة خلال انتخابات أديس أبابا، إلا أن ذلك لم يكن كافيا ليلقى الجزائريون مودة رئيس الاتحاد الإفريقي أو على الأقل يرد لهم دين الثقة التي وضعها ممثلهم في شخص أحمد أحمد.
لن يخذل المصريين بشرف تنظيم “الكان”
بالرغم من أن موعد الإعلان الرسمي عن البلد الذي ستحتضن ملاعبه مباريات كأس أمم إفريقيا 2019 خلفا للبلد المسحوبة منه الثقة الكامرون، إلا أن كل المؤشرات توحي بأن الأشقاء المصريين هم الأقرب للظفر بشرف تنظيم الدورة، وهو ما لن يتردد عنه رئيس “الكاف” أحمد أحمد الذي وعد مقربيه من الأشقاء المصريين بأنه لن يخذلهم مهما كان الأمر.
م.دحوي

شاهد أيضاً

أومتيتي يدلي باعتراف مثير :

كشف صامويل أومتيتي مدافع برشلونة ومنتخب فرنسا، عن مفاجأة تخص مشاركته مع الديوك في التتويج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *