الرئيسية / آخر الأخبار / الخبر الرياضي تنفرد بنشر مساءلة البرلماني لخضر بن خلاف لأويحي حول قضية العمودية :

الخبر الرياضي تنفرد بنشر مساءلة البرلماني لخضر بن خلاف لأويحي حول قضية العمودية :

زلّة لسان حطاب حول لقب العمودية تجرّه للمساءلة في البرلمان
لا تزال التصريحات التي أدلى بها المسؤول الأول على قطاع الرياضة في الجزائر وزير الرياضة محمد حطاب تشعل مواقع التواصل الاجتماعي لدى أنصار فريق شباب قسنطينة ومولودية الجزائر، حيث ورغم التوضيحات التي قدمها الوزير حطاب حول ما قاله من قبل نافيا أنه يقر بعمودية فريق مولودية الجزائر على حساب نادي شباب قسنطينة مشيرا في ذات الوقت إلى أن تصريحاته لم تبث كاملة وكل ما تم بثه جاء ليغلط الرأي العام فقط.
بن خلاف تقدّم برسالة مساءلة لأويحيى
آخر مستجدات هذا الملف أو القضية بين قوسين هو بلوغها أروقة البرلمان بعد أن تقدم أحد أعضاء هذه الهيئة النائب لخضر بن خلاف عن جبهة العدالة والتنمية بمساءلة كتابية لرئيس الحكومة أحمد أويحي معتبرا تصريحات الوزير حطاب بالاستفزازية وبمثابة صب للبنزين على النار، يأتي هذا في وقت تسعى جميع الأطراف جاهدة لإخماد نار الفتنة والبحث عن حلول جذرية للحد من ظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية.
النائب البرلماني يطالب الوزير الأول بالتدخل
جاء في نص المساءلة الكتابية التي قدمها النائب لخضر بن خلاف للوزير الأول أحمد أويحيى حول الإجراءات التي تنوي الدولة اتخاذها لوضع حد لمثل هذه التصريحات والتصرفات اللامسؤولة والتي من شأنها أن تزيد من حدة التوتر بين أنصار الفريقين أكثر مما هو عليه الحال حاليا، وجاء في السؤال الكتابي لبن خلاف، الذي يمثل ولاية قسنطينة في البرلمان: “لقد تحول لقب عميد الأندية الجزائرية إلى ما يشبه أزمة ألقت بظلالها على المشهد الكروي في ظل الصراع بين فريقين كبيرين على هذا اللقب”.
انتقد تصريحات الوزير حطاب بشدة
في ذات السياق انتقد النائب البرلماني لخضر بن خلاف وبشدة خرجة وزير الرياضة محمد حطاب والتي لم يحسب لها هذا الأخير حسابا من حيث تداعياتها في أوساط أنصار الفريقين مشيرا إلى أن مثل هذه التصريحات لن تطفئ نار العنف التي اندلعت منذ عدة مواسم في ملاعبنا، حيث أوضح في هذا الشأن.
بن خلاف: “مهمة حطاب محاربة الفساد الذي عشّش في قطاعه وليس التأريخ”
مضمون الأسطر التي كتبها بن خلاف في قضية الحال حول لقب العمودية التي يخشى البرلماني أن تأخذ منعرجا خطيرا، جاءت كلماته تنتقد تصريحات حطاب الأخيرة حين كتب يقول: “مهمة وزير الشباب والرياضة لا تنحصر في كرة القدم بل لكل الرياضات ومهمته كذلك ليست التأريخ للأندية بل محاربة الفساد الذي عشش في قطاعه ومتابعة التجهيزات الرياضية التي صرفت عليها أموالا باهظة ولم تنجز إلى اليوم، فمثل هذه التصريحات من مسؤول في الدولة من شأنها زرع العنف والعداوة بين الأنصار فيما يتحدث الوزير وينادي للروح الرياضية”.
“نريد معرفة موقف الحكومة من مثل هذه التصريحات التي تستفز الشعب”
في آخر المراسلة التي ينتظر بن خلاف من رئيس الحكومة الرد عليها قريبا، طالب عضو البرلمان من الرجل الأول في السلك الحكومي أن يرد على مساءلته من خلال موقف صارم وحازم تجاه بعض التجاوزات من قبل أعضاء سلكه الحكومي والتي اعتبرها بن خلاف بالاستفزازية حيث جاء ضمن مراسلته للوزير يقول: “في الوقت التي كان ينبغي أن تعمل وزارة الرياضة على إخماد نار الفتنة وإيجاد سبل للكف من العنف في الملاعب يخرج المسؤول الأول في وزارة الرياضة بتصريحات استفزازية”.
“الخبر الرياضي” تنشر فحوى المراسلة التي بعث بها بن خلاف للوزير أويحيى
ســــــــــــــــؤال كتــــــــــــــــابي الموضوع : ف/ي تصريحات وزير الشباب والرياضة المتعلقة بعميد الفرق الجزائرية والانحياز لفريق مولودية الجزائر. – بناءً على الدستـــــــــــــور، – وبمقتضى المواد 69-70-71-72 -73 من القانـــون العضوي رقم 16-12 المحــدد لتنظيــــم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما ، وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة. – عملا بأحكام النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني. بعد التحية والاحترام، لقد تحول لقب عميد الأندية الجزائرية إلى ما يشبه أزمة ألقت بظلالها على المشهد الكروي في ظل الصراع بين فريقين كبيرين على هذا اللقب وذلك بعد التصريحات الأخيرة لوزير الشباب والرياضة والانحياز المفضوح لفريق مولودية الجزائر على حساب فريق شباب قسنطينة رغم أن الأول تأسس سنة 1921 والثاني تأسس سنة 1898 حسب الوثائق التي هي بحوزة إدارة الفريق والتي أكدتها عملية قرعة دوري أبطال إفريقيا مؤخرا في مصر، حيث اعتمد المنظمون تاريخ نشأة فريق شباب قسنطينة لسنة 1898. حيث أن هذا التصريح أثار غضب مشجعي ومسؤولي نادي شباب قسنطينة الذين يرون أنهم الأحق بلقب العميد. حيث يضاف هذا التصريح غير المسؤول والذي يصدر من مسؤول في الحكومة وهو يشرف على قطاع حساس إلى التصريحات الاستفزازية وغير المسؤولة لبعض الوزراء كتصريحات وزير الصحة المتعلقة بالعقارب وأن مستشفياتنا تقدم خدمات أحسن من تلك التي تقدم في المصحات الأمريكية والأوروبية ناهيك عن استفزاز وزير العمل لمرضى السكري والاستفزازات المتكررة لوزيرة التربية للشعب في هويته وموروثه الحضاري. إن مهمة وزير الشباب والرياضة لا تنحصر في كرة القدم بل لكل الرياضات ومهمته كذلك ليست التأريخ للأندية بل محاربة الفساد الذي عشش في قطاعه ومتابعة التجهيزات الرياضية التي صرفت عليها أموال باهظة ولم تنجز إلى اليوم. حيث لم يفهم عدد كبير من المتتبعين السبب الذي جعل شخصا برتبة وزير يدخل في مثل هكذا متاهات تغذي الفتنة والبلبلة والشقاق بين الناديين الأكبر شعبية بالجزائر وهي تصريحات أبعد ما تكون في خصال المسؤول الحقيقي الذي يجمع ولا يفرق. وهي تصريحات من شأنها زرع العنف والعداوة بين الأنصار فيما يتحدث الوزير وينادي للروح الرياضية. معالي الوزير الأول، بناءً على ما سبق ذكره وأمام هذه التصرفات من بعض الوزراء والتي قد تتسبب في فتن لا بداية لها ولا نهاية خاصة الأخيرة التي صدرت من وزير الشباب والرياضة، نتقدم إليكم بالسؤال الكتابي التالي: – ما هي الإجراءات التي تنوون اتخاذها لوضع حد لهذه التصرفات والتصريحات التي تسيء لأصحابها وللحكومة وتستفز الشعب الجزائري؟ في انتظار ردّكم، تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير.
النائب: لخضر بن خلاف


محمد دحوي

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *