الرئيسية / آخر الأخبار / نفوذ “أبو ريدة” ودعم “السيسي” يمنحان مصر تنظيم خامس عرس إفريقي :

نفوذ “أبو ريدة” ودعم “السيسي” يمنحان مصر تنظيم خامس عرس إفريقي :

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، أمس الثلاثاء إسناد تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 إلى مصر بعد أسابيع من قرار سحبها من دولة الكاميرون، وفوزها على منافسها الوحيد جنوب إفريقيا بفارق كبير جدا، وعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي جلسة مطولة صباح الثلاثاء في العاصمة السنغالية داكار، بحضور جميع الأعضاء وتم الاتفاق خلالها على إسناد التنظيم إلى مصر، وذلك بعد حصدها 16 صوتًا، مقابل صوت وحيد لصالح ملف جنوب إفريقيا، لتظفر بذلك الشقيقة مصر بتنظيم خامس كأس أمم إفريقية في تاريخها، بعد تنظيم نسخ 1959 و1974 و1986 و2006.. لتعود البطولة القارية إلى أحضان مصر بعد غياب 13 عامًا كاملة.
نفوذ “أبوريدة” ومعرفته لخبايا الكاف رجح الملف المصري
رغم أن جنوب إفريقيا تعتبر بلدا جد متطور ويملك من الهياكل القاعدية التي تسمح له باحتضان الكان وهي التي نظمت أول مونديال في القارة السمراء، غير أن حرب الكواليس حسمت الصراع لمصر بسبب قوة ونفوذ رئيس اتحاديتها هاني أبوريدة الذي قاد الوفد المصري منذ أيام إلى السنغال من أجل إقناع أعضاء المكتب التنفيذي بالملف المصري، ويملك أبوريدة علاقة مميزة بأعضاء المكتب التنفيذي للكاف، خاصة أن مصر هي بلد مقر الكاف وإقامة أعضاء المكتب التنفيذي فيها لفترات طويلة وطد علاقتهم برئيس الاتحاد المصري، وهو ما جعل الحصول على أصواتهم أمرا سهلا.
قدم ضمانات لرئيس مصر وتلقى ضمانات من رئيس الكاف
يجيد هاني أبوريدة لعبة التصويت والانتخابات، حيث يوصف بالرجل القوي داخل مبنى الاتحاد الإفريقي، فأبوريدة قدم ضمانات للرئاسة المصرية بالفوز في حال الترشح، وذلك عقب تلقيه ضمانات من رئيس الكاف الملغاشي أحمد أحمد بنيل شرف التنظيم، فهو لا يفوز بأي انتخابات بفارق ضئيل، وظهر ذلك منذ أول انتخابات للمكتب التنفيذي للفيفا، والتي حصل خلالها أبوريدة على 43 صوتا، مقابل 9 أصوات نالها منافسه التونسي سليم شيبوب، وكان ذلك عام 2009، واستمر في حسم أي تصويت أو انتخابات إما بالتزكية أو بالاكتساح.
دعم حكومي بقيادة “السيسي” الذي قدم ضمانات كبيرة للملغاشي
ثاني العوامل الرئيسية التي ساهمت في تفوق الملف المصري على نظيره الجنوب إفريقي، هو الدعم الكبير للسلطات المصرية لملفها وبقيادة الرئيس السيسي الذي توجه برسالة خاصة إلى رئيس الكاف أحمد أحمد يتعهد فيها بتوفير كل الإمكانيات المادية لإنجاح الدورة، ومع الدعم الحكومي الكبير للجانب المصري رفقة السلطات في جنوب إفريقيا تقديم نفس الدعم والضمانات التي تطالب بها الكاف وهو ما أضعف ملفها كثيرا.
تقارير شركات الاستشارات الدولية خدمت الملف المصري
من بين أهم العوامل التي سيكون لها تأثير كبير في اختيار البلد المنظم للكان هي التقارير التي تعدها شركات الاستشارات الدولية، وبما أن الكاف مرتبطة كثيرا بفرنسا، فشركة رولاند بيرغر الفرنسية للاستشارات الدولية هي التي أعدت التقرير الذي صب في صالح مصر، حيث تفوقت مصر على جنوب إفريقيا في عاملي الأمن والصحة، فيما لم يذكر التقرير تفوق جنوب إفريقيا في الملاعب أو البنية التحتية وأكد أن كلا الدولتين تمتلكان بنية تحتية مميزة، كما أشاد تقرير الشركة الفرنسية بقرب المسافات بين المدن المصرية المستضيفة للملف، عكس المدن الجنوب إفريقية.
هذه هي نتائج التصويت وليبيريا الصوت الوحيد ضد مصر
أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن تفاصيل اجتماع المكتب التنفيذي، الذي فازت مصر على إثره بتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، على حساب جنوب إفريقيا، فاللجنة التنفيذية للكاف تضم 22 عضوا، حضر منهم 20 عضوا، حيث استبعدت إفريقيا الوسطى للإيقاف، فيما غاب ممثل أنغولا للمرض، مع خروج ممثلي مصر وجنوب إفريقيا لرفع الحرج عن الأعضاء المتبقين، ليتبقى 18 عضوًا، وصوت 16 عضوًا لمصر وهم أحمد أحمد رئيس الكاف، وممثلي الكونغو، المغرب، تشاد، غينيا، تونس تنزانيا، بوروندي، سيراليون، جيبوتي، موريتانيا، أوغندا، ليبيا السنغال، بوركينافاسو ومالاوي، فيما صوت ممثل ليبيريا إلى صالح جنوب إفريقيا، كما امتنعت نيجيريا عن التصويت.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

الخضر في لقاء شكلي لتحضير المشاركة في العرس الإفريقي

يحتضن اليوم ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة اللقاء الأخير للمنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة إلى كأس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *