الرئيسية / آخر الأخبار / عنتر يحيى يردّ على عنصرية أحمد أحمد ضد إعلامي جزائري

عنتر يحيى يردّ على عنصرية أحمد أحمد ضد إعلامي جزائري

l كما كنا قد أشرنا إليه مرارا وتكرارا، أن رئيس الكاف الحالي أحمد أحمد قد بات عدوا للجزائريين منذ اعتلائه عرش الاتحاد الإفريقي خلفا لسابقه الكامروني عيسى حياتو، حيث تفطنت العديد من الجهات والمهتمين بالشأن الرياضي سواء داخل الجزائر أو خارجها للضغينة الكبيرة التي يحملها الملغاشي على كل ما هو جزائري، وكأنه كلف ليس لإدارة شؤون كرة القدم الإفريقية فحسب، بل تحطيم كل إنجاز أو تاريخ كروي مشرف له علاقة بالجزائريين، وهو ما تجلى خلال الحفل التكريمي الأخير من خرجات مفضوحة تؤكد كما أشرنا إليه سالفا حقد رئيس “الكاف” على الجزائريين.
“الكاف” أبعدت كل ما هو جزائري عن جوائز حفل ‘داكار’
خرجة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مع الإعلامي الجزائري الذي ثار أحمد أحمد في وجهه لم تغضب الصحفي أو قائد الخضر السابق عنتر يحيى فحسب، بل أغضبت كل الجزائريين خاصة وأنها جاءت بعد إبعاد الاتحاد الإفريقي الجزائريين من جوائز الحفل الأخير الذي أقامه بداكار أين لم يتوّج أي رياضي جزائري، رغم أن الجميع اندهش لكيفية التقسيم انطلاقا من لقب أحسن مدرب الذي حصل عليه هارفي رونار رغم أنه لم يقدم شيئا السنة الماضية لمنتخب أسود الأطلس وغيرها من فضائح توزيع الجوائز من قبل هيئة أحمد أحمد.
..حتى تشكيلة أساطير كرة القدم لم تعرف أسماء جزائرية
كما كنا قد تطرقنا إليه سالفا، فإن عداء أحمد أحمد لكل ما هو جزائري تجلى أيضا خلال قائمة اللاعبين التي لقبوها بأساطير إفريقيا والتي غاب عنها اللاعبون الجزائريون، وحضر آخرون مرّوا على تاريخ كرة القدم مرور الكرام، خلال المباراة التي أقيمت بالعاصمة داكار عشية موعد حفل التتويجات “للكاف”.
الملغاشي تهجّم على إعلامي جزائري خلال الحفل
طريقة تعامل رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مع الإعلامي الجزائري لم تكن لتليق بمقام رئيس اتحادية كاملة بحجم “الكاف” وأمام مرأى الجميع، خاصة وأن السؤال الذي طرحه عليه الصحفي الجزائري لم يكن بمثابة التجاوزات الخطيرة أو الاستخفاف بالكرة الإفريقية، لكن ردة فعل الملغاشي كانت توحي بأن لديه حقدا دفينا وغلا كبيرا على كل ما هو جزائري.
وصفه بالعقلية الأوروبية المستوردة
مباشرة بعدما أعلم الصحفي الجزائري رئيس “الكاف” أحمد أحمد بأن سؤاله بريء وأنه هو أيضا إفريقي وتحديدا ذو جنسية جزائرية، ثار الملغاشي في وجهه واعتبره صاحب العقلية البيضاء التي يقصد بها أنه مستورد عقليته من أوروبا، وأنه ليس بفخور بإفريقيته.
عنتر يحيى ردّ بقوة على الملغاشي عبر تويتر
لم تعجب طريقة تعامل رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد مع الإعلامي الجزائري، خاصة وأنها كانت بها نوعا من العنصرية، قائد المنتخب الوطني السابق عنتر يحيى، المعروف بحماسه الزائد عندما يتعلق الأمر بالجزائر، أكد في تغريدة على حسابه الرسمي “تويتر”، أن رئيس “الكاف” كان عنصريا في تعامله مع الإعلامي الجزائري وأن الطريقة التي تحدث بها إليه لا تليق بسمعة رجل يترأس كرة القدم بقارة كاملة بحجم إفريقيا.
عنتر يحيى: “يجب أن تحترمونا قليلًا فنحن أفارقة مثلكم، ولطالما مثلنا إفريقيا بكل فخر”
نشر صاحب صاروخية أم درمان على حسابه الرسمي “تويتر” غضبه إزاء خرجة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وما قام به اتجاه الإعلامي الجزائري من كلام اعتبره عنتر يحيى بمثابة قلة احترام، عندما كتب يقول: “يجب عليكم أن تحترمونا قليلا، فنحن أفارقة مثلكم، ولطالما مثلنا قارة إفريقيا بكل فخر وشرفناها في المحافل الدولية”.
“..أو لأنّ بشرتكم بيضاء أكثر منّا؟؟ هل هذه طريقة يتكلم بها رئيس للكاف؟”
دائما وعلى حسب ما نشره الدولي الجزائري السابق عنتر يحيى الذي بدا من خلال كتابته غاضبا بشدة من خرجة رئيس “الكاف” أحمد أحمد الذي أبعد كل الجزائريين عن قائمة أساطير إفريقيا، من بينهم صناع ملحمة أم درمان الذين لم يرد اسم أيا منهم في القائمة المفضوحة، فقد نشر عنتر يحيى يقول: “..أو لأن بشرتكم بيضاء أكثر منا؟”، الجملة التي صرح بها حرفيا رئيس الاتحاد الإفريقي متهما الإعلامي الجزائري بالعداوة للأفارقة، معلقا عليها لاعب الخضر السابق قائلا: “هل هذه طريقة يتحدث بها رئيس هيئة بحجم الكاف؟”، حيث أنهى مدافع المنتخب الوطني الجزائري السابق الكلمات التي نشرها على حسابه الرسمي في صفحات التويتر بهذا الاستفسار الذي يبعث للتعجب من كلام رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *