الرئيسية / آخر الأخبار / سليماني: ” الأوضاع تحسنت في الفريق وعلينا نسيان الماضي”

سليماني: ” الأوضاع تحسنت في الفريق وعلينا نسيان الماضي”

أدلى الجزائري إسلام سليماني بتصريحات للقناة الرسمية لنادي فينرباتشي تكلم فيها عن البيئة السائدة حاليا في تربص الفريق، سليماني لم يتردد حين قال أن الأوضاع رائعة جدا وأن الكل عازم على تقديم مرحلة إياب قوية وفي هذا الشأن قال: ” يجب أن نعترف أن ما حدث لفينرباتشي يمكن أن يحدث في أي مكان من العالم ( تراجع النتائج ) علينا الآن نسيان الماضي والتركيز على المستقبل، أؤكد لكم أن البيئة السائدة في الفريق حاليا تختلف تماما عما كان عليه الحال في وقت سابق، عانينا في وقت سابق وانتهى الأمر نحن الآن معولون على نصف موسم ثاني كبير من أجل إنقاذ الفريق، أطالب الأنصار بدعمنا وعدم الضغط علينا فقط ونعدهم بدورنا بمساعدة النادي على الخروج من الوضع السيئ الذي يتواجد فيه الفريق “.
مدرب فينرباتشي اجتمع بثلاثي الهجوم وحثهم على التحسن
كشفت صحيفة “تركي غازيت” التركية أن مدرب فينرباتشي اجتمع بثلاثي الهجوم سولدادو، فراي وسليماني من أجل حثهم على تقديم ما هو أفضل في مرحلة الإياب، الصحيفة السابقة قالت أن مدرب فينرباتشي أدرك أن احتواء هؤلاء اللاعبين سيكون أفضل من الضغط عليهم، حيث قام بالاستماع إلى مشاكلهم والظروف التي جعلتهم يقدمون مستويات سيئة، كما منحه الثقة التي كانوا يريدون على أمل أن تتحسن أرقامهم وكل هذا سيكون في مصلحة الفريق أولا وأخيرا .
سليماني ضيع 14 هدفا محققا في مرحلة الذهاب
إلى ذلك كشفت صحيفة “تركي غازيت” أن لاعب الخضر إسلام سليماني عانى كثيرا من الفعالية أمام المرمى، حيث خلق الجزائري وصنع له زملاءه 14 فرصة مؤكدة ضاعت كلها ولو سجل سليماني نصف هذه الفرص لما تكلم أحد من النقاد، الصحيفة السابقة طالبت سليماني بالتركيز أمام المرمى لأنه قناص حقيقي كما استعرضت أرقامه السابقة خاصة مع سبورتينغ حين سجل في موسمه الأخير قبل الانتقال لليستر سيتي 31 هدفا في 46 لقاء فقط، وهي أرقام تؤكد أنه مهاجم كبير وقناص وأن ما يمر به حاليا ليس إلا مرحلة فراغ يجب أن تمر مع بداية مرحلة العودة في الدوري التركي الممتاز .
بورقعة –ع

شاهد أيضاً

كومان: هدف برشلونة سيصبح الأفضل في العالم

كال المدرب الهولندي رونالد كومان، بالمديح للاعبي أجاكس أمستردام ومنتخب الطواحين، ماتياس دي ليخت، وفرينكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *