الرئيسية / آخر الأخبار / الملغاشي سيقحم السنغال في تنظيم مشترك مع غينيا لـ”كان” 2025

الملغاشي سيقحم السنغال في تنظيم مشترك مع غينيا لـ”كان” 2025

أكدت مصادر مطلعة أن رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد تلقى غلافا ماليا من قبل السلطات السنغالية يقدر بـ7 ملايين أورو، وذلك نظير تنظيم حفل تقديم الجوائز للاعبين الأفارقة بالعاصمة دكار، حيث احتضنت عاصمة السنغال هذه التظاهرة التي تقام كل سنة من أجل تكريم اللاعبين الأفارقة الذين ينشطون داخل وخارج القارة السمراء في مختلف البطولات العالمية، كما يتم تكريم المدربين أيضا ورؤساء الاتحادات وحتى الفرق النسوية لكرة القدم.
7 ملايين أورو في جيب رئيس “الكاف”..!
هذا وقد منحت السلطات السنغالية غلافا ماليا يقدر بـ7 ملايين أورو لرئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد، وذلك بمثابة هدية متواضعة من الرئيس السنغالي لصديقه الملغاشي الذي وضع الغلاف في جيبه واستفاد من هذا المبلغ الباهظ، تاركا وراءه عدة استفهامات حول الهدية الضخمة التي تلقاها نظير تنظيمه لحفل تقديم الجوائز في السنغال.
الملغاشي يريد إشراك السنغال في تنظيم كان 2025 مع غينيا
هذا وقد كان رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد همس في أذن صديقه رئيس الاتحاد السنغالي من أجل أن يتقدم بطلب تنظيم مشترك لكان 2025 مع جارتها غينيا كوناكري، على أمل أن تدرس الكاف هذا الطلب أو بالأحرى المشروع المتفق عليه مسبقا ثم تقوم بدورها بنقل الاقتراح للاتحادية الغينية.
يريد رد جميل السنغاليين على حساب الجارة غينيا
خلال الفترة التي كان فيها رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد متواجدا في بالسنغال، وذلك كما يعلمه الجميع من أجل تسليم جوائز عام 2018، ظاهريا، لكن باطنيا كان أمرا آخر، خاصة بعد الهدية الضخمة التي منحتها إياه السلطات السنغالية ما جعل الملغاشي يستغل الفرصة من أجل التباحث مع مسؤولي الكرة في السنغال حول إمكانية تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2025 مع الجارة غينيا كوناكري.
رئيس الاتحادية السنغالي أبدى تحمسه للفكرة
من جانبه أبدى رئيس اتحاد السنيغالي لكرة القدم السيد سانغور أوغسطين تحمّسه لفكرة التنظيم المشترك مع الجارة غينيا كوناكري، خلال فعاليات كأس أمم إفريقيا لسنة 2025، خاصة أن بلاده قادرة على تنظيم مثل هذه الدورات على حسب تأكيد المعني لرئيس “الكاف” الذي كان أصلا هو صاحب الفكرة بعدما استلم الغلاف المالي من السلطات السنغالية.
الدولي السابق حاجي ديوف طالب بأحقية بلاده في تنظيم الدورة
في المقابل فقد كان للدولي السنغالي السابق حاجي ديوف رأي آخر، أين طلب من المسؤولين عن الكرة في بلاده التقدم لاستضافة الدورة في السنغال، حيث بقي يُلحّ على أحقية بلده في الظفر بشرف تنظيم الدورة، وليس اللحاق بالركب من أجل امتطاء القطار الذي سار نحو محطة الدولة الجارة غينيا كوناكري، التي يريد رئيس الاتحاد الإفريقي أن يضغط على مسؤوليها من أجل التنظيم المشترك لدورة 2025.
الأمر متوقف على السلطات الغينية والملغاشي له أساليب الضغط
كما يعلم الجميع فإن غينيا كوناكري كانت قد فازت من قبل بشرف تنظيم كأس أمم إفريقيا لسنة 2023، قبل أن يطلب رئيس “الكاف” الانتظار حتى 2025 لأجل تنظيم هذه التظاهرة الإفريقية، وهذا بسبب تأجيل استضافة الكاميرون وكوت ديفوار إلى سنتي 2021 و2023 عوض 2019 و2021، على التوالي، بعدما ارتأى الملغاشي القيام بثورة كبيرة في هذا الشأن لأسباب يعلمها العام والخاص، وهي نفس الأسباب والأساليب التي من دون أدنى شك سيستعملها للضغط على الاتحاد الغيني لكرة القدم من أجل قبول فكرة الشراكة مع السنغال خلال دورة 2025.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *