الرئيسية / آخر الأخبار / الاتحاد الإفريقي يرفع التجميد على نشاط عبيد شارف :

الاتحاد الإفريقي يرفع التجميد على نشاط عبيد شارف :

رفعت نهار أمس، اللجنة المختصة التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم التجميد على نشاط الحكم الدولي الجزائري مهدي عبيد شارف، وذلك بعد ما أضفت التحقيقات التي قامت بها ذات اللجنة التابعة “للكاف” على براءة الحكم الجزائري من التهم التي وجهت له من قبل إدارة نادي الترجي التونسي وأيضا الاتحاد التونسي لكرة القدم، حيث اتهم الحكم الجزائري بتلقي الرشوة من قبل نادي الأهلي المصري في لقاء الذهاب من مباراة نهائي كأس رابطة أبطال إفريقيا بين الناديين المذكورين سالفا.
الحكم الجزائري سيكون أمام فرصة إثبات الذات
هذا، وسيكون الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف أمام مهمة إثبات الذات واستعادت مكانته على المستوى الإفريقي وكذا العالمي في قادم الاستحقاقات، خاصة وأن المعني كان قد أبعد من قبل عن كأس العالم للأندية التي احتضنتها الإمارات العربية المتحدة، لذات الأسباب والتهم.
رفع التجميد دون جلسة الاستماع بالفيديو؟؟
ما يؤكد فعلا بأن هناك مكيدة تحاك ضد الحكام الجزائريين من قبل هيئة الملغاشي أحمد أحمد، هو تخبط هذه الأخيرة في سقطات وأخطاء متتالية، خاصة وأنها قامت بالإيقاف التحفظي على الحكم عبيد شارف، ثم شطبت اسم زميله إيتشعلي من قائمة الحكام المرشحين لإدارة لقاءات كأس العالم للأندية، لتعود ذات الهيئة لرفع التجميد عن الأول دون الاعتذار من الثنائي.
“الفاف” لم تلعب أي دور في القضية..!
بالرغم من تأكدها التام بأن حكمها الدولي عبيد شارف قد تعرض لظلم كبير من قبل هيئة “الكاف”، ثم تشطيب اسم زميله إيتشعلي من قائمة الحكام المرشحين لإدارة نهائيات كأس العالم للأندية التي احتضنتها ملاعب الإمارات، إلا أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لم يقم بأية خطوة للدفاع عن الصافرة الجزائرية ما عدا رسالة طعن وفقط، لكن بالمقابل كان على مكتب زطشي أن يسارع للاتحاد التونسي الذي اشتكى الحكم الجزائري “للكاف”، من أجل عدم الانسياق وراء المكيدة المدبرة لعبيد شارف، بل بالعكس فقد برمجت الاتحادية الجزائرية مباراة ودية مع نسور قرطاج خلال شهر مارس القادم وكأن شيئا لم يحدث.
م.دحوي

شاهد أيضاً

غزال متوقع كأساسي في لقاء كريستال بالاس اليوم :

يلتقي سهرة اليوم السبت ناديا ليستر سيتي وكريستال بالاس ضمن لقاءات الجولة الـ28 من الدوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *