الرئيسية / آخر الأخبار / بلماضي ينافس رونار والمغاربة لضم الشاب غيتان إلى الخضر

بلماضي ينافس رونار والمغاربة لضم الشاب غيتان إلى الخضر

كشفت مصادر جد مطلعة أن الناخب الوطني جمال بلماضي والمتواجد في فرنسا من أجل معاينة بعض لاعبي الخضر، الناشطين في الدرجة الثانية الفرنسية، وفي مقدمتهم فيكتور لكحل، وكذلك من أجل ملاقاة نجم ليون حسام عوار لإقناعه باللعب للمنتخب الوطني، أضاف إلى مهمته في فرنسا إقناع لاعب جزائري آخر ينشط في نادي ران الفرنسي اسمه رفيق غيتان، الذي يعتبر واحدا من الأسماء الصاعدة والمنتظرة بقوة في سماء الكرة الفرنسية مستقبلا، نظرا للإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها خريج نادي لوهافر والذي دفع فيه نادي ران مبلغا كبيرا جدا تراوح بين 8 و 10 ملايين أورو، وهو ما يؤكد أنه يملك الكثير ليقدمه للفريق مستقبلا.
اللاعب محل أطماع المغاربة والمدرب رونار
يعتبر رفيق غيتان من مواليد 26 ماي 1999 بفرنسا من والد جزائري وأم مغربية، وبما أنه يمكن اللعب لأسود الأطلس فالمدرب هيرفي رونارد لم يفوت الفرصة وأرسل مبعوثين للحديث مع اللاعب الذي يعتبر من بين أغلى 8 لاعبين في تاريخ نادي ران الفرنسي، حيث يراهن على الجامعة المغربية لإقناعه باللعب ضمن تشكيلته مع بداية كأس إفريقيا القادمة، كما يعتبر واحدا من اللاعبين الذين يريد المغاربة ضمهم رفقة أسماء أخرى ممن يملكون الأصول المغاربية.
بلماضي اتصل به وضرب له موعدا
من جهته لم ينتظر الناخب الوطني الكثير وسارع لربط الاتصال باللاعب هاتفيا، عارضا عليه الالتقاء في الأيام القادمة لدراسة إمكانية التحاقه بالمنتخب الوطني واختيار الجزائر على المغرب، وحتى المنتخب الفرنسي الذي يلعب لفئته لأقل من 20 سنة، بالمقابل كان رد الشاب غيتان إيجابيا لحد الآن وهو ي انتظار ما سيقدمه له بلماضي من تحفيزات لاختيار الانضمام إلى رفقاء محرز، ولما لا يكون الوجه الجديد في تربص مارس القادم وستكون الفرص مواتية أمام تونس في اللقاء الودي من أجل تجريبه.
أين هو زطشي من كل هذا؟
لما كشف الناخب الوطني أنه يضع اللاعب عوار ضمن أجندته وسيعمل على إقناعه من أجل اللعب للخضر مستقبلا عوضا عن الديكة، وما تسرب من اهتمامه بلاعب ران رفيق غيتان، يبقى الغائب الأكبر هو رئيس الفاف خير الدين زطشي الذي كان من المفروض أن يكون إلى جانب مدربه لإقناع اللاعبين الجدد، لأن الجانب الرياضي وحده غير كاف لإقناع لاعبين يتواجدون محل اهتمام أكثر من منتخب، ووجب توفر الإغراءات المالية، أو على الأقل المساهمة في إقناع اللاعب، ففي الماضي اعتاد الشارع الجزائري على حنكة الرئيس السابق محمد روراوة في إقناع هذا النوع من اللاعبين وخطفهم في سرية تامة مقابل امتيازات مالية ورياضية، غير أن زطشي يبدو أنه لا يريد إقحام نفسه في هذه القضايا ولا يريد حتى اكتساب الخبرة في مثل هذه المواضيع.
هل سينجح بلماضي في تحد رونار المغاربة
بتواجد اللاعب غيتان محل تنافس بين المنتخب المغربي والجزائري تحت رقابة المنتخب الفرنسي، تطرح العديد من الأسئلة حول قدرة بلماضي في الوقوف أمام المغاربة بقيادة فوزي لقجع والمدرب هيرفي رونار، فالمنتخب المغربي من الجانب الرياضي في الوقت الحالي أحسن من الجزائر وهو الذي مكان حاضرا في مونديال روسيا الأخير والجامعة المغربية مستعدة لضخ أموالا كبيرة لقهر الطرف الجزائري، بعد أن فازت عليه في القارة الإفريقية بالتموقع جيدا في أروقة الكاف ولجانها القوية، في حين أن ماضي سيكون وحيدا في مجابهة المغاربة وهو الذي سيبني كلامه على الوطنية والمستقبل الذي ينتظر الخضر في ظل المشروع الذي هو في صدد تجسيده مع المنتخب.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحسم أولى صفقات الموسم الجديد :

أشارت تقارير صُحفية صادرة اليوم الثلاثاء إلى إنهاء ريال مدريد لصفقة المدافع البرازيلي ولاعب بورتو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *