الرئيسية / آخر الأخبار / غوارديولا يعاقب محرز بالإبعاد والإسباني متهم بـ”الحقرة” والعنصرية :

غوارديولا يعاقب محرز بالإبعاد والإسباني متهم بـ”الحقرة” والعنصرية :

بعد أن تكلم الكل عن مشاركة محرز أساسيا في لقاء هيدرسفيلد تاون في الدوري أساسيا تفاجؤوا بغيابه الكامل عن ورقة اللقاء، حيث فضل مدرب النادي بيب غوارديولا إبعاده بشكل كامل حتى عن دكة البدلاء، إبعاد محرز شكل لغطا كبيرا في الإعلام البريطاني الذي لم يفهم سبب هذا التهميش، خاصة أن لاعب الخضر قدم مستوى كبيرا في اللقاءات الماضية في كأس الرابطة والاتحاد، اللقاء الذي غاب عنه الجزائري عرف تألق زملائه الذين سجلوا ثلاثية من دون أن تتلقى شباكهم أي هدف، مع التأكيد على تألق منافسي محرز ساني وستيرلينغ .
غوارديولا: ” غياب محرز سببه المداورة”
وكما أشرنا فإن غياب محرز عن لقاء أمس شكل مادة للإعلام المحلي الذي اجتهد في تبيان أسباب الغياب إلى غاية نهاية اللقاء وبداية الندوة الصحفية التي أعقبته، حيث سئل مدرب السيتي عن غياب محرز وهنا فاجأ الجميع حين قال أن الأمر عادي وأنه عائد فقط لمبدأ المداورة، بيب سئل حول وجود أسباب أخرى مثل العقوبة أو الإصابة، وهنا قال أنه لا توجد أي أسباب أخرى وغياب محرز غياب عادي ويمكن أن يحدث في أي فريق، يشار إلى أن غوارديولا سبق وأن أبعد ساني وأغويرو عن مجموعة فريقه في بعض المناسبات بعد انخفاض مستواهم وهو أمر قد يبرر غياب محرز ويجعله عاديا، لكن الإعلام الإنجليزي لم يقتنع .
الكل يتكلم عن معاقبته بعدما صدر منه في لقاء الجولة الماضية
رغم أن مدرب السيتي برر الأمر، إلا أن تبريره لم يكن إلا بداية لحملة من الأخبار التي تكذب بيب فيما قاله، الصحافة العالمية قالت أن محرز لم يشارك في اللقاء الماضي ضد ولفرهامبتون ولا اللقاء الذي سبقه ضد ليفربول فأين مبدأ المداورة وهل المداورة عند بيب هي إبعاد لاعب لثلاثة لقاءات متتالية ؟ كما أن محرز بحسب تصريحات بيب كان أولى بالمشاركة من ساني الذي لعب آخر ثلاثة لقاءات كأساسي أو ستيرلينغ الذي شارك أيضا في كل اللقاءات، كل هذا يؤكد شيئا واحدا وهو أن غياب محرز عن لقاء يوم أمس كان إجراء عقابيا وبيب رفض تأكيد الأمر حفاظا على المجموعة .
محرز دفع ثمن غضبه بعد لقاء الولفز ؟
الحديث عن معاقبة محرز يجرنا للحديث عن أسباب هذه العقوبة، الإعلام الإنجليزي والعربي تكلم عن ردة فعل محرز بعد لقاء ولفرهامبتون في الجولة الماضية، حين ظهر غاضبا بسبب خيارات مدربه الذي لم يشركه في أي ثانية، غضب محرز كان ظاهرا والتقطته عدسات الكاميرات حتى أن زميله جيسوس ظهر وهو يهدئه ويحاول مواساته، الأمر لم يمر على ما يبدو مرور الكرام على التقني الإسباني، الذي ضرب بيد من حديد، مؤكدا أنه الآمر الناهي في الفريق وعلى الكل احترام قراراته .
حملة دعم كبيرة من أنصار السيتي لمحرز
بما أن الكل لم يصدق كلام غوارديولا بشأن إبعاد محرز وركز الكل على أن سبب تغيبه هو عقوبة فقد حظي الدولي الجزائري بدعم كبير من أنصار النادي الإنجليزي من دون الحديث عن أنصار المنتخب الوطني، حيث رأى الكثيرون أن غضب محرز ( إن حدث ) هو أمر عادي للاعب يريد المشاركة، فأي لاعب مهما كان وزنه عندما لا يشارك في لقاءين متتالين تكون ردة فعله هكذا، أنصار السيتي طالبو غوارديولا بضرورة الاعتناء بمحرز، لأن قرارات مثل التي اتخذها يمكن أن تحطمه، أما أنصار الخضر فقد صبوا جام غضبهم على الأصلع الإسباني، حيث اتهمه البعض بالعنصرية واستدلوا بتصريحات الإيفواري يايا توري فيما ذهب البعض لحجة ” الحقرة” لأن دي بروين حسبهم غضب علانية بعد إخراجه في وقت مبكر في اللقاء الماضي ولم يعاقب .
بورقعة –ع

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحسم أولى صفقات الموسم الجديد :

أشارت تقارير صُحفية صادرة اليوم الثلاثاء إلى إنهاء ريال مدريد لصفقة المدافع البرازيلي ولاعب بورتو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *