الرئيسية / آخر الأخبار / الاتفاق يلغي الشرط الجزائي في عقد مبولحي ويرفع راتبه :

الاتفاق يلغي الشرط الجزائي في عقد مبولحي ويرفع راتبه :

رغم أن نادي الاتفاق السعودي قام قبل أيام فقط بتجديد العقد الذي يربطه بالحارس الدولي الجزائري رايس وهاب مبولحي حتى 2022، غير أن إدارة النادي قامت وفقا لما جاءت به جريدة الرياضية بإقناع حارس الخضر بإلغاء الشرط الجزائي المدون في عقده، مقابل زيادة نوعية في راتبه السنوي، وهو الذي كان قادرا على تغيير الأجواء في حال تمكن أي ناد من كسر شرطه الجزائي، والذي قالت الصحيفة أنه غير كبير، وجاءت هذه الخطوة من الاتفاق خوفا منها من ضياع الحارس المتألق بقوة في السعودية بنهاية الموسم الحالي وهو المتواجد محل أطماع عدة أندية سعودية وخليجية.
رئيس الاتفاق: “مبولحي أسر قلوب الجميع وكأنه مولود في السعودية”
كشف رئيس نادي الاتفاق السعودي عن سعادته بتجديد عقد مبولحي وفق ما ترغب فيه الإدارة التي نجحت في تأمين الحارس وضمان بقائه مع الفريق لأطول مدة ممكنة، وقال خالد الدبل في تصريحات لحصة صدى الملاعب :” أتعامل مع مبولحي بشكل يومي وهو من أنظف القلوب، وتشعر أنه مولود في السعودية، فمنذ مجيئه إلى النادي تمكن من أسر قلوب جميع المشجعين، أنا شخصيا فخور جدا بتواجد الرايس معنا في الفريق، وهو شعور أي إنسان عاقل والكل يرغب في تواجد حارس مثله في الفريق، صراحة لا يوجد أي شخص في مكاني يرفض التوقيع لمبولحي لأن هذا هو المنطق”.
مبولحي: “أنا إنسان مسالم وبسيط ولم أحدث أي مشاكل”
عقب تصريحات رئيس الفريق، جاء الدور على مبولحي ولنفس الحصة للتعبير عن بعض القضايا التي شغلت الرأي العام، وتوضيح بالخصوص قضية تسببه في رحيل المدرب السابق، مؤكدا أنه إنسان مسالم وبسيط ولا يحدث أية مشاكل، متمنيا في الوقت نفسه بقاء المجلس الإداري الحالي الذي كان وراء تجديد عقده، وقال الرايس:” لم أحدث أي مشكل مع أي مدرب كان طوال مسيرتي، هذه حياة المدربين يأتون ويذهبون ونحن باقون في الفريق، أنا إنسان مسالم وبسيط وكل من يعرفني يعلم ذلك جيدا، صحيح أننا تراجعنا بعد بداية جيدة ومن الطبيعي أن تعرف النتائج بعض التذبذب، لكن الأهم أننا عدنا إلى الطريق الصحيح، وكل شيء يسير بشكل رائع، أتمنى فقط بقاء المجلس الإداري الحالي مع الفريق ولا أريد مغادرتهم لأنهم ببساطة لعبوا دورا كبيرا في تجديد عقدي مع النادي”.
أطاح بدوخة وبلقروي أمس
بعيدا عن تجديد عقده، قاد مبولحي ناديه الاتفاق للعودة بفوز ثمين من مواجهته أمام الرائد لحساب الجولة السابعة عشرة من الدوري السعودي الممتاز بهدفين مقابل هدف واحد، مبولحي قدم مستوى أكثر من رائع وتصدى للعديد من الكرات الخطيرة كعادته، من جانب الرائد شارك الحارس الجزائري الآخر عز الدين دوخة ومواطنه هشام بلقروي أساسيين غير أنهما فشل في منع فريقهما من الخسارة، وخاصة دوخة الذي نال نصيبا من النقد من قبل أنصار الفريق الذين طالبوا بضرورة التعاقد مع حارس آخر عقب الأخطاء الكثيرة التي أصبح يرتكبها.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحسم أولى صفقات الموسم الجديد :

أشارت تقارير صُحفية صادرة اليوم الثلاثاء إلى إنهاء ريال مدريد لصفقة المدافع البرازيلي ولاعب بورتو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *