الرئيسية / آخر الأخبار / مدوار: “لم نجد مسؤولا في التلفزيون يرد علينا وسنضع بندا في عقود اللاعبين المنحرفين”

مدوار: “لم نجد مسؤولا في التلفزيون يرد علينا وسنضع بندا في عقود اللاعبين المنحرفين”

بعد الضجة الكبيرة التي حدثت في الأيام القليلة الماضية والمتعلقة بمطالبة رؤساء الأندية هيئة عبد الكريم مدوار الحصول على أموال حقوق البث التلفزيوني، خرج الرجل الأول على رأس الرابطة الوطنية لكرة القدم أمس بتصريحات إذاعية، حيث طالب المدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي، بِعقد لقاء في أقرب وقت ممكن لإيجاد حل سريع لهذه القضية.
“باب التلفزيون الجزائري لا يزال موصدا”
تحدث رئيس الرابطة مدوار أمس حول الموقف الحرج الذي وجد نفسه فيه بين مطرقة التلفزيون الجزائري وسندان رؤساء الأندية، وقال عبد الكريم مدوار أنه ينتظر ملاقاة توفيق خلادي المدير العام للتلفزون الجزائري من أجل إيجاد حل للقضية، وفسّر عبد الكريم مدوار سبب طلبه، بِالضغوطات الشديدة التي يُمارسها ضدّه رؤساء أندية البطولة الوطنية هذه الأيّام، لِعدم نيلهم المستحقات المالية، التي يكون مصدرها حقوق البثّ التلفزيوني: “باب التلفزيون الجزائري مازال موصدا في وجهنا رغم محولاتنا المتواصلة لربط الاتصال بالمؤسسة العمومية، فكل من نتصل به يتهرب من تحمّل المسؤولية”.
“لا ننوي بيع حقوق البث لقناة أجنبية لِأسباب سيادية”
واصل رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم عبد الكريم مدوار تصريحاته مشيرا إلى أن الرابطة لم تفكر ولا تفكر في بيع حقوق بث مقابلات البطولة الوطنية بِصفة حصرية لِقنوات أجنبية وهذا “لِأسباب سيادية”، لكن يجب على المدير العام للتلفزيون توفيق خلادي أن يجيبنا ويجلس معنا حول طاولة الحوار في أقرب الآجال، لِحلّ هذا المشكل نهائيا”.
“سنتباحث مع الاتحادية لوضع بند جديد في عقود اللاعبين والمنحرفون سيخسرون كامل حقوقهم”
في حديث مقتضب، أكد رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم عبد الكريم مدوار بأن هيئته ستتباحث ابتداء من الموسم القادم مع الاتحادية من أجل تعديل بعض البنود أو إضافة قوانين جديدة حين قال: “سنتباحث ابتداء من الموسم القادم مع مكتب الاتحادية لأجل دراسة بعض البنود في عقد اللاعبين مع أنديتهم، خاصة الذين يعتبرون منحرفين اتجاه القوانين الرياضية ومن يتعاطون أدوية محظورة، حيث سيخسرون كامل حقوقهم المالية مع أنديتهم لأنهم تسببوا في إحداث الخلل لهذه الفرق”.
“في أوروبا لاعبون شبان يتقاضون أموالا باهظة استغلوها في بناء مشاريع وفي بلادنا العكس”
كما استرسل الرجل الأول في بيت الرابطة عبد الكريم مدوار مصرحا حول ما يتقاضاه اللاعبون الجزائريون الذين ينشطون في البطولة المحلية من أموال وفي اتجاه يذهبون بها، مقارنا أفكارهم باللاعبين الأوروبيين بمختلف جنسياتهم حين قال: ” في البلدان الأوروبية نجد لاعبين لا تتعدى أعمارهم الـ24 سنة يتقاضون أموالا كبيرة وباهظة، لكنهم يستغلونها في بناء مستقبلهم ومشاريع ضخمة، في الجزائر العكس، فاللاعبون لا يعرفون كيف يسيروا حياتهم العملية، وبعضهم يذهب لتعاطي المحظور وأمور أخرى، وهذا ما يجعل فارق تطور كرة القدم بين أوروبا والجزائر”.

شاهد أيضاً

مانشستر سيتي يصطدم بالشرط الجزائي الضخم للنجم المدريدي :

بالرغم من المردود الرائع للغاية الذي يقدمه لاعب وسط الميدان البرازيلي الدوليّ، فيرناندينهو لويس، لاعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *