الرئيسية / آخر الأخبار / سقطات “الكاف” متواصلة والملغاشي يريد تلميع وجه القاهرة :

سقطات “الكاف” متواصلة والملغاشي يريد تلميع وجه القاهرة :

ما زالت هيئة الملغاشي أحمد أحمد تقع في سقطات متتالية منذ توليها زمام الإشراف على كرة القدم الإفريقية، فبعد الخرجات الأخيرة والقرارات المتضاربة التي أصرها الاتحاد الإفريقي، والتي احتار لها أعضاء ذات الاتحاد من داخل قلعة “الكاف” قبل البعيدين عنها، عاد رئيس الهيئة الكروية الإفريقية ليطل مجددا برقصة جديدة، عندما أعاد النظر في قضية عقوبة نادي الإسماعيلي المصري على خلفية ما يعرف بأحداث مباراة الدراويش وضيوفهم من النادي الإفريقي لحساب الجولة الثانية من رسم بطولة رابطة أبطال إفريقيا، وهي المباراة التي أوقفها الحكم الكاميروني بسبب ما دونه على ورقة اللقاء من اجتياح للأنصار وتعرض لاعبي الفريقين للخطر، وهو ما ينص عليه القانون من توقيف للمقابلة حفاظا على سلامة اللاعبين، ومعاقبة النادي الذي استقبل بقواعده بالإبعاد عن المنافسة، كما حدث من قبل مع وفاق سطيف الجزائري.
“الكاف” صفحت عن الإسماعيلي بوثيقة محاباة من النادي الإفريقي
الغريب في القرار الأخير من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والخاص بالعفو على النادي الإسماعيلي، أنه كان بوثيقة شهادة “محاباة” من إدارة النادي الإفريقي التونسي، وشهادتها المزورة حول ما يعرف بأحداث مباراة الناديين في إطار الجولة الثانية من منافسة رابطة أبطال إفريقيا للمجموعات، حيث عادت هيئة الاتحاد الإفريقي أو بالأحرى وجدت سبيلا تختبئ وراءه في قضية سعت مطولا لإيجاد حل لها مباشرة بعد حدوث الواقعة التي يعاقب عليها القانون.
وضعت تقرير الحكم ومحافظ اللقاء في الماء
مما لا شك فيه، وبعد أن اتخذ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لقرار الصفح عن الإسماعيلي وإعادته إلى المنافسة الإفريقية، وذلك بعد تقرير وشهادة “محاباة” من إدارة النادي الإفريقي التونسي، تكون بذلك “الكاف” قد وضعت تقريري كل من الحكم الرئيسي الذي أدار المواجهة، وكذا محافظ اللقاء في الماء، بل أن القرار بمثابة تكذيب لما دوّنه هذا الثنائي حول أحداث تلك المباراة.
القرار صدم كل الاتحادات الإفريقية
هذا وقد صدم القرار الذي اتخذته هيئة أحمد أحمد من خلال العفو على النادي الإسماعيلي كل الاتحادات الإفريقية الأخرى، التي لم تكن تنتظر أن يصل الحد بالملغاشي للدوس عن جميع القوانين المعمول بها وفي مختلف المجالات من أجل خدمة مصالح أطراف على حساب أطراف أخرى، وهو ما يفسره قرار العفو عن النادي المصري الذي سيكون ملعبه واحدا من الملاعب التي ستحتضن كأس الأمم الإفريقية المقرر انطلاقها مع نهاية شهر جوان القادم بأم الدنيا.
..وفضح سياسة الملغاشي التي حذر منها بيليتي
مما لا شك فيه، فإن رئيس “الكاف” أحمد أحمد الذي تمادى في هيمنته على الكرة الإفريقية بقرارات ارتجالية لخدمة أجندة بعض الاتحادات على حساب الأخرى، قد فضح نفسه مجددا، من خلال الخرجة الأخيرة، وأكد بأن ما صرح به الليبيري أحمد موسى بيليتي صحيح، وأن ما حذر منه الأفارقة من خطر الملغاشي وهو ما دفعه لتقديم استقالته كعضو رئيس في لجنتين مختلفتين داخل “الكاف” بدأ يظهر للعيان.
“الكاف” تريد تلميع وجه القاهرة قبل موعد “الكان”
من بين الأسباب الأخرى التي جعلت الملغاشي أحمد أحمد يصفح عن نادي الإسماعيلي المصري الذي عوقب بسبب الأحداث التي عرفها ملعبه خلال استضافته للنادي الإفريقي، هو سعي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وعلى رأسه الملغاشي أحمد أحمد لتلميع وجه البلد الذي منحه شرف استضافة كأس أمم إفريقيا المقبلة، وتحسين صورة الأشقاء المصريين، الذين سيستضيفون الأفارقة في ملاعبهم هذه الصائفة، خاصة وأن “الكاف” وتحديدا رئيسها كان قد تلقى انتقادات لاذعة من قبل الاتحادات الأخرى بسبب الطريقة التي فازت بها مصر بشرف احتضان الدورة المرتقبة صيف السنة الجارية.
“الفاف” مطالبة بالتحرك لحماية مصالح أنديتها الجزائرية
سيكون الاتحاد الجزائري لكرة القدم، مطالبا هذه المرة بالتحرك من أجل الدفاع وحماية مصالح أنديته التي تشارك في المنافسات الخارجية، باعتبار أن القرار الأخير “للكاف” دليل قاطع على أن الأمور مدبرة بين الاتحاديتين المصرية والتونسية، وبمباركة طبعا من الملغاشي ومستشاره الأول رئيس الجامعة المغربية لقجع، ما يعني بأن هذه الاتحادات قد اتفقت على خدمة مصالح بلدانها الثلاث قبل أي مصلحة جماعية أخرى، للتذكير فقط، بأن الاتحادية التونسية قد أصرّت وبإلحاح على معاقبة الحكم الجزائري عبيد شارف بسبب أخطاء أوقعوه فيها، وهي نفسها التي تصر اليوم وبإلحاح أيضا على عدم معاقبة النادي الإسماعيلي المصري.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

غزال متوقع كأساسي في لقاء كريستال بالاس اليوم :

يلتقي سهرة اليوم السبت ناديا ليستر سيتي وكريستال بالاس ضمن لقاءات الجولة الـ28 من الدوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *