الرئيسية / آخر الأخبار / تعويضات مالية للأندية المكوّنة من خزينة الفرق المستفيدة من اللاعبين :

تعويضات مالية للأندية المكوّنة من خزينة الفرق المستفيدة من اللاعبين :

عاد الاتحاد الجزائري لتطبيق والامتثال لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك من خلال تطبيق قانون حماية حقوق الأندية المكوّنة للاعبين، والتي أغلبها في الجزائر لا تستفيد من هذا العمل، الذي يحصد ثماره الأندية الناشطة في الرابطة المحترفة، حيث كشف بيان “للفاف” بأن هذه الأندية ملزمة بصرف تعويضات مالية للأندية الأخرى المكوّنة للاعبين الشبان، في حال تعاقدت الأندية المحترفة معهم، وذلك طبعا حتى لا تضيع حقوقها وجهودها، وحسب ذات البيان فإنه وبداية من الموسم القادم، أي لاعب يوقّع عقدا احترافيا قبل بلوغه سن الـ23 سنة، سيستفيد فريقه الذي قدم منه أو الأندية التي تدرج وتكون فيها من تعويضات مالية.
القانون سيطبق ابتداء من الموسم القادم وهذه هي الشروط الجديدة..
أكد بيان “الفاف” بأنه فعلا قد تم اتخاذ هذا القرار بالتنسيق مع عدة أطراف من الرابطة الوطنية المحترفة، فبالنسبة لأول عقد احترافي في فريق من الرابطة الأولى مثلا، سيتم صرف ما قيمته 200 ألف دينار في كل موسم، للاعب البالغ من العمر ما بين 12 و15 سنة، و400 ألف دينار في كل موسم، بداية من سن الـ16 سنة وذلك إلى غاية توقيع أول عقد احترافي للاعب، أما بالنسبة لأول عقد احترافي في فريق من الرابطة الثانية، فيتم دفع مبلغ 200 ألف دينار جزائري(20 مليون سنتيم) في كل موسم، للاعب البالغ من العمر ما بين 12 و15 سنة، و300 ألف دينار( 30 مليون سنتيم) بداية من سن الـ16 سنة إلى غاية توقيع أول عقد احترافي للاعب.
أي نادي لا يطبق القانون لن يحصل على إجازة لاعبه الجديد
كلفت “الفاف”، نظيرتها من الرابطة الوطنية لكرة القدم بمتابعة ملفات التعويضات الخاصة بمنح التعويضات، حيث شدد البيان الذي أصدره الاتحاد الجزائري لكرة القدم على عدم تمكن أي ناد من استخراج إجازة أي لاعب وقّع أول عقد احترافي معه، إلا بعد إظهار الفريق الذي التحق به اللاعب الوثائق التي تثبت أنه فعلا دفع التعويضات المالية الخاصة بمنحة التكوين للنوادي التي تدرج فيها اللاعب الشاب.
الرابطة ستقوم بدور الوسيط وهكذا يكون سلم الاستفادات
أكدت “الفاف” خلال بيانها الصادر، على ضرورة قيام النادي الذي يضم لاعبا جديدا بإيداع قيمة منحة التضامن لدى الرابطة المحترفة، والتي ستقوم بدورها بمنحها للأندية المكوّنة، حيث شددت “الفاف” على ضرورة إلزام الأندية بدفع منحة التضامن للأندية المكوّنة، مشيرة إلى أن كل لاعب محترف تم تحويله لفريق آخر وعقده لا يزال ساري المفعول، سيتم دفع 5 بالمائة من مبلغ التحويل للأندية التي كوّنته، ويتم تقسيم هذا المبلغ على بطريقة تدريجية، أي 0.25 بالمائة عن كل موسم اللاعبين البالغ سنهم ما بين 12 و15 سنة، و0.5 بالمائة عن كل موسم للاعبين ما بين 16 و23 سنة، كما سيكون النادي الذي ضم اللاعب مطالبا بدفع منحة التضامن للأندية المكوّنة له في مدة زمنية أقصاها 30 يوما، وهذا طبعا بعد تسجيل اللاعب، وقد نبهت “الفاف” في بيانها إلى أن منحة التضامن لا تعني اللاعبين المنتهية عقودهم.
م.دحوي

شاهد أيضاً

سان جيرمان يتفق مع ألفيس بشأن مستقبله :

توصل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لاتفاق مع لاعبه البرازيلي، داني ألفيس ظهير أيمن الفريق، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *