الرئيسية / آخر الأخبار / لجنة الانضباط تضرب بقوة وتنهي موسم رئيسين في المحترف الأول

لجنة الانضباط تضرب بقوة وتنهي موسم رئيسين في المحترف الأول

ضربت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، بقرارات ردعية هذه المرة خلال جلستها الأخيرة المنعقدة عشية الاثنين الماضي، وذلك عندما سلّطت على رئيس جمعية عين مليلة الهادي بن صيد وكذا رئيس أولمبي المدية محفوظ بوقلقال عقوبة الإيقاف لمدة ثلاثة أشهر كاملة ونافذة، كما سلطت ذات اللجنة غرامة مالية قدرها 200 ألف دينار على كل منهما، وهذا طبعا بتهمة إهانة أحد الرسميين خلال مباراتي فريقيهما السابقتين، ضد كل من مولودية وهران وكذا شباب بلوزداد على التوالي، وهما اللقاءان اللذان تعثرتا فيهما “لاصام” و”لوام” بملعبيهما.
اللجنة تريد وضع حد لتجاوزات المسؤولين قبل الأنصار واللاعبين
تأتي العقوبة القاسية المسلطة على الثنائي المذكور سالفا، من قبل لجنة العقوبات، بمثابة الفرصة الحقيقية للهيئة المسؤولة من أجل وضع حد لتجاوزات رؤساء الأندية ومسؤوليها سواء من خلال التصرفات الخارجة عن النطاق الرياضي، أو عن طريق التصريحات الجارحة لبعض الأطراف، فبالرم من تواجد الناديين اللذين سلطت لجنة العقوبات على رئيسيهما في مراتب أخيرة ومهددان بالسقوط، إلا أن لجنة الانضباط لم تراع هذه المرة الوضعية وأرادت أن تضرب بهذين المسؤولين المثال على صرامتها في توجيه العقوبات، خاصة وأنها ترى بأن مثل هذه التصرفات تثير استفزازات الأنصار وحتى اللاعبين أيضا.
الرئيسان لم يحضرا جلسة الاستماع وأصبحا ممنوعين من دخول أرضية الملعب
كما يبدأ تاريخ العقوبة المسلطة على رئيسي جمعية عين مليلة وأولمبي المدية ابتداء من تاريخ 18 فيفري الجاري إلى غاية منتصف شهر ماي القادم، ما يعني نهاية موسم هاذَين المسؤولَين، حيث بموجب العقوبة المسلطة عليهما، سيكونان ممنوعين من الحضور في الملاعب أو الدخول إلى غرف حفظ الملابس، وإلا ستكون العقوبة مضاعفة، ويأتي هذا القرار الذي سقط على إدارتي الفريقين كالصاعقة، بعدما رفض الثنائي المعاقب الامتثال أمام لجنة الانضباط خلال جلسة الاستماع التي انعقدت يوم الاثنين الماضي.
م.دحوي

شاهد أيضاً

سان جيرمان يتفق مع ألفيس بشأن مستقبله :

توصل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لاتفاق مع لاعبه البرازيلي، داني ألفيس ظهير أيمن الفريق، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *