الرئيسية / آخر الأخبار / الهجوم ينتفض ويريح بلماضي قبل موقعة غامبيا

الهجوم ينتفض ويريح بلماضي قبل موقعة غامبيا

لم يبق يفصلنا سوى حوالي أقل من شهر من الآن عن موعد مباراة الجولة الختامية لمنافسة تصفيات كأس أمم إفريقيا التي ستقام صيف السنة الجارية بالملاعب المصرية، وهو الموعد الذي سيجتمع خلاله أشبال المدرب جمال بلماضي مجددا من أجل الدخول في التربص القصير بمركز سيدي موسى بالعاصمة، وذلك طبعا، حسب الأسماء التي سيصلها استدعاء الناخب الوطني في الأيام القليلة القادمة، حيث سيعرف التجمع القادم بعض المتغيرات وربما حتى بعض المفاجآت من خلال إبعاد عناصر وجلب أخرى تحسبا لمواجهة منتخب غامبيا في لقاء يبدو شكليا بالنسبة لمحاربي الصحراء الذين تمكنوا من العودة بالتأهل في لقاء الجولة الماضية من ملعب الطوغو على حساب المنتخب الطوغولي.
التنافس بلغ ذروته على مستوى هجوم الخضر
مما لا شك فيه، فإن أكبر خط قد يعرف بعض المتغيرات خلال التربص القادم، في حالة ما إذا فعلا، جسد بلماضي فلسفته بجلب اللاعبين الأكثر جاهزية مع أنديتهم، فإن بعض الأسماء قد تسقط من الخط الهجومي، وتربص مارس قد يعرف الكثير من المفاجآت على مستوى هذه المنطقة الهجومية في المنتخب الوطني الجزائري، وذلك بعد مواصلة بعض الأسماء لتغيبها عن لقاءات أنديتها، أو تلك التي لم تلق سبيلا لتسجيل الأهداف.
بونجاح يواصل الإقناع وقهر أبطال آسيا
يبقى المهاجم رقم “واحد” في المنتخب الوطني الجزائري بغداد بونجاح يواصل تألقه كالعادة مع ناديه السد القطري، حيث تمكن مهاجم الخضر مجددا من ترك بصمته في لقاء ناديه الماضي أمام الخور، بعد تسجيل ابن الباهية وهران لهدف الفريق الرابع، ما يعني بأن هذا اللاعب الذي يتحدى أحسن دفاع في آسيا وفي كل مرة يجد سبيلا لاختراقه، جاهز بنسبة كبيرة لمواصلة تألقه مع المنتخب الوطني الجزائري، وسيكون حاضرا لا محال في تربص مارس القادم.
بلفوضيل يقلب الطاولة على سليماني وإصابة درفلو تفتح طريق عودة إسحاق للخضر
من جانبه، يبدو أن المهاجم الجزائري المبعد في لقاء الطوغو الماضي إسحاق بلفوضيل قد رد على الناخب الوطني جمال بلماضي بطريقته الخاصة، من خلال تألقه في البطولة الألمانية وتسجيله لسبعة أهداف كاملة، وهو الرقم الذي لم يتمكن منافسوه في الخضر في شاكلة إسلام سليماني، أسامة درفلو وحتى العائد من الإصابة العربي هلال سوداني من بلوغه، وهو ما يعني تلقائيا بأن مكانة إسحاق مع المنتخب، إذا ما عاد فعلا بلماضي لتجسيد فلسفته، لا غبار عليها، وهو ما قد يتجلى خلال تجمع مارس القادم، خاصة في حالة ما إذا واصل سليماني صيامه عن التهديف، وهو الذي يمر بفترة صعبة جدا مع ناديه فينرباتشي التركي، كما لم يتمكن درفلو من العودة السريعة للمساهمة في انتصارات ناديه كما هو عليه الحال طبعا مع ابن الشلف سوداني.
فيغولي يخرج من النفق المظلم ومحرز يخلفه وأداء براهيمي متذبذب

دائما وبالحديث عن عناصر القاطرة الأمامية للمنتخب الوطني الجزائري، وبعيدا عن منصب رأس الحربة، فإن الانتفاضة هذه المرة كانت من قبل مهاجم نادي غلطة ساراي التركي سفيان فيغولي، هذا الأخير قلب الطاولة على الجميع وحتى مدربه وإدارة ناديه اللذين كانا بالأمس القريب يطالبانه بالبحث عن ناد جديد يتعاقد معه، أصرّوا وبإلحاح هذه المرة على بقاء “سوسو” ضمن صفوف النادي التركي، بعد تألقه في اللقاءات الأخيرة والفضل الكبير لمحارب الصحراء في تحسن نتائج غلطة ساراي، ما يؤكد فعلا بأنه أخيرا تمكن فيغولي بفضل شجاعته وقوة شخصيته من الخروج من النفق المظلم الذي دخله زميله في المنتخب رياض محرز مع مدربه بيب غوارديولا، وإذا كان الوضع مختلف نسبيا بين اللاعبين إلا أن مهاجم السيتي يمر بنفس الوضعية التي مر بها زميله فيغولي، في حين يبقى مهاجم نادي بورتو براهيمي بأداء متذبذب بسبب شرود ذهنه وسط الظلام الذي يخيم على مستقبله الغامض.
بن ناصر وبن طالب يحرجان بلماضي وبيت وناس يبقى على حاله
بعدما كان قد أبعده المدرب الوطني جمال بلماضي عن صفوف المنتخب في الفترة الماضية، بسبب ما سماه بضعف مستواه مقارنة بزملائه في الخضر، فقد انتفض مؤخرا اللاعب نبيل بن طالب مع ناديه شالك الألماني، وبات يقدم مباريات كبيرة آخرها أمام نادي مانشستر سيتي الانجليزي أين سجل ثنائية كاملة عن طريق ضربتي جزاء، ما يجعل عودته لصفوف الخضر تتعزز أكثر فأكثر مع اقتراب موعد لقاء غامبيا المرتقب شهر مارس القادم، هذا من جانبه، حقق لاعب نادي إيمبولي الإيطالي إسماعيل بن ناصر قفزة نوعية خلال لقاء فريقه الماضي أمام نادي ساسولو، أين قدم متوسط ميدان الخضر تمريرتين حاسمتين وأدى لقاء كبيرا نال على إثره إشادة واسعة من قبل الإعلام الإيطالي الذي أكد على قرب التحاق بن ناصر بنادي نابولي، نفس الفريق الذي يحمل ألوانه زميله الآخر آدم وناس الذي بدوره يبقى ولو بنسبة أقل يعاني مع نادي الجنوب الإيطالي بسبب قلة إن لم نقل ندرة مشاركاته، رغم تطمينات أنشيلوتي المتكررة لوناس، غير أن هذا الأخير يبقى بحاجة للقاءات أكثر وفرص أكثر أيضا لبلوغ المستوى الذي يبحث عنه، وضمان مكانة مع المنتخب الوطني الجزائري.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

الخضر في لقاء شكلي لتحضير المشاركة في العرس الإفريقي

يحتضن اليوم ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة اللقاء الأخير للمنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة إلى كأس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *