الرئيسية / آخر الأخبار / غزال في قائمة المسرحين وحلمه في التألق في البريميرليغ يغتال بعد أول موسم :

غزال في قائمة المسرحين وحلمه في التألق في البريميرليغ يغتال بعد أول موسم :

كشفت تقارير صحفية إنجليزية أمس الجمعة أن المدرب الجديد لنادي ليستر سيتي براندون روجرز قد ضبط أموره للموسم المقبل، حيث يكون قد سلم قائمة المسرحين وأيضا المرغوب في التعاقد معهم لبدء صفحة جديد مع بطل الدوري قبل ثلاث سنوات، المفاجأة غير السارة كانت بوضع اسم الدولي الجزائري رشيد غزال على رأس قائمة المسرحين، فرغم أنه تعاقد قبل أيام فقط إلا أن روجرز يرى أن السماح لغزال بالرحيل سيكون في صالحه أكثر .
غزال لم يستغل الفرص الكثيرة التي منحت له
بحسب موقع “ليستر ميركوري” فإن إدارة النادي هي من كانت وراء تسريح غزال، حيث تعرض الدولي الجزائري لانتقادات لاذعة من الصحاف والأنصار ومنذ بداية الموسم لم يقدم أي مستوى جيد، كما أنه فشل في استغلال الفرص التي لا تعد ولا تحصى والتي منحها له المدرب السابق كلود بويال، ويعتبر تسريح غزال أمرا متوقعا جدا لأننا أشرنا إلى ذلك في اليوم التالي لإقالة المدرب كلود بويال، حيث كان هو الذي يضغط لإبقائه، حتى أن الإدارة كان ترغب في تسريحه في جانفي الماضي لكنه رفض.
لاعب الخضر يتقاضى راتبا ضخما ورحيله لن يكون سهلا
في الأخير قالت صحيفة “ليستر ميركروي” أن الرغبة في تسريح غزال لا يعني خروجه بسهولة، حيث لم يقدم الدولي الجزائري أي مستوى يغري الأندية الكبيرة بضمه، أما عن الأندية الأقل مستوى فإنها لن تكون قادرة على ضمه، لاعب موناكو السابق يتقاضى راتبا يصل لـ3 ملايين أورو أو رقم قريب من هذا الرقم وهو راتب يصعب جدا دفعه في نادي متوسط المستوى، ما يعني أن غزال قد يطلب البقاء حتى من دون أن يلعب ولن يرحل لنادي يخفض له راتبه ما سيضع الإدارة في ورطة كبيرة.
ثاني لاعب يفشل مع نفس النادي الإنجليزي
بعد فشل تجربة المهاجم الجزائري رشيد غزال، بات هذا الأخير ثاني لاعب يفشل في أول موسم له في البطولة الإنجليزية بعد فشل صفقة زميله إسلام سليماني، ومع نفس النادي ليستر سيتي، وهو النادي نفسه، الذي كان قد قاده نجما آخر جزائري رياض محرز نحو النجومية وأدخله سجل التاريخ الذهبي للبريمرليغ من بوابته الواسعة، بعدما قاد رياض وزملائه نادي ليستر للظفر بأول لقب لهم منذ نشأة هذا النادي.
لا جديد حول سليماني واللاعب قد يسرح
دراسة ميركاتو الصيف المقبل في ليستر سيتي كان يجب أن يتضمن دراسة لمستقبل اللاعبين المعارين، “ليستر ميركوري” لم تشر للأمر ولم تشر لمستقبل سليماني مع الفريق، لكن من دون شك فإن إدارة ومدرب النادي لا يرغبون في استعادته وسيعملون على تسريحه، سليماني كان يطمع في إقناع برندون روجرز، لكن المدرب الذي أثرت عليه الإدارة لدرجة إقناعه بتسريح غزال رغم أنه لا يعرفه فكيف لا تقنعه بتسريح سليماني، وهو الذي أثبت سوءه على امتداد السنوات الثلاث، على العموم إسلام سينتظر جوان المقبل للعودة لليستر ودراسة مستقبله ووقتها سيعرف إن كان سيرحل أم سيبقى.

شاهد أيضاً

وثائق مُسربة ضحيتها ميسي تثير غضب مورينيو :

سيطرت حالة من الغضب على جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد السابق، بعد انتشار تقارير صحيفة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *