الرئيسية / آخر الأخبار / بنفيكا يطعن في قرار لجنة الانضباط بخصوص براهيمي ويطالب بمعاقبته :

بنفيكا يطعن في قرار لجنة الانضباط بخصوص براهيمي ويطالب بمعاقبته :

كنا قد أشرنا بداية الأسبوع الحالي إلى قرار لجنة الانضباط البرتغالية بخصوص حادثة اعتداء لاعب الخضر ياسين براهيمي على أحد لاعبي بنفيكا في كلاسيكو الكرة البرتغالية، لجنة الانضباط اكتفت بتغريم براهيمي وتوجيه إنذار له، وهي عقوبة لم تستسغها إدارة بنفيكا التي طعنت بشكل رسمي في العقوبة وأصدرت بيانا بخصوص هذا الأمر، إدارة بنفيكا قالت أن براهيمي يجب أن يعاقب أشد العقاب وأن الغرامة المالية أمر مثير للضحك، بيان الإدارة حمل هجوما لاذعا على الرابطة البرتغالية، حيث اتهمها مرة أخرى بمحاباة نادي بورتو وقال أن العقوبة غير مفهومة مستطردا “ماذا يريد الاتحاد البرتغالي لكي يعاقب براهيمي “، في إشارة إلى أنه لن يعاقب مهما فعل، يذكر أن براهيمي سبق ونجا من العقوبة الموسم الماضي أيضا بعد خنقه لأحد اللاعبين، ووقعت عليه غرامة وقتها بلغت 18 أورو، وهي الغرامة التي جعلت الاتحاد البرتغالي محل سخرية.
الصحافة البرتغالية تربط بين تراجع مستوى براهيمي والعروض التي تصله
في سياق منفصل، وجهت الصحافة البرتغالية النقد للاعب الخضر على خلفية تراجع مستواه في الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذي دفع ثمنه الجلوس على دكة البدلاء في اللقاءين الماضيين في دوري الأبطال ضد روما الإيطالي والدوري ضد نادي فيرنسي، التقارير المحلية قالت يوم أمس أن تراجع مستوى براهيمي له تبرير واحد، وهو تفكير اللاعب في العروض عوض التركيز على مساعدة فريقه وتقديم أفضل المستويات، الإعلام المحلي قال أن عقد براهيمي يقترب من النهاية ولغاية الآن لم يجد ناديا يوقع له، ما يجعله في وضع حرج فعلا، حيث بات الوقت جد ضيق من أجل اختيار ناد، براهيمي وبعد نهاية الموسم سيدخل تربصا مطولا للخضر ومن ثم سيذهب للعب الكان، وبعد نهايته تكون فترة التحضيرات في مختلف الأندية قد بدأت، ما يعني أنه مطالب بالبحث والتوقيع مع ناديه في الشهرين المقبلين، التفكير بهذه الطريقة يجعل براهيمي مشتتا وغير مركز بالمرة، ولهذا فهو بات مطالبا بحسم مستقبله، إما بالتجديد وإما بإعلام رحيله في الأسابيع المقبلة .
بورقعة-ع

شاهد أيضاً

سان جيرمان يتفق مع ألفيس بشأن مستقبله :

توصل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لاتفاق مع لاعبه البرازيلي، داني ألفيس ظهير أيمن الفريق، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *