الرئيسية / آخر الأخبار / وناس إلى بي أس في إيندهوفن في الصيف المقبل :

وناس إلى بي أس في إيندهوفن في الصيف المقبل :

لخص المحلل الرياضي إيفان زازاروني السوق الصيفية المقبلة لنادي نابولي، زازاروني قال أن مدرب أنشيلوتي سيسعى لجلب بعض اللاعبين واستبعاد لاعبين آخرين من بينهم الدولي الجزائري آدم وناس، ورغم ما يقال عن كونه موهبة كبيرة، إلا أن إدارة نابولي ترى أن بيعه أو إعارته في الموسم المقبل سيكون في فائدة الطرفين، ولم يلعب وناس إلا لقاءات قليلة، ورغم ظهوره المتتالي، إلا أنه كان في كل مرة كبديل، حيث يعتمد المدرب في نفس مركزه على الإسباني كاليخون الأساسي دائما .
زازاروني: ” وناس سيغادر والإدارة ستستعمله كورقة إغراء لجلب لوزانو”
إيفان زازاروني المقرب جدا من إدارة نابولي، قال أن كريستيان غانتولي المدير الرياضي للنادي سيقدم عرضا جديدا لإدارة إيندهوفن بخصوص لاعبها المكسيكي لوزانو، هذا الأخير كان يرغب بشدة في الانتقال لنابولي في الشتاء الماضي، لكن الصفقة لم تتم، وبسبب إصرار المدرب أنشيلوتي على ضمه فإن الإدارة ستعود مرة أخرى، هذه المرة ستعمل على وضع وناس كورقة إغراء لأجل ضمه، ففي حال رغبت إدارة النادي الهولندي في ضم اللاعب بشكل دائما فإن ذلك سيكون لها مع إنقاص قيمة لوزانو، وإذا أرادت استعارته فقط لمدة عام، فإن إدارة نابولي ستكون موافقة أيضا .
وناس سيغادر بشكل شبه أكيد وإدارة نابولي لن تعيد الخطأ
الصحافة الإيطالية قالت أن إدارة نابولي لن تعيد خطأ الصيف الماضي، وستقوم بكل تأكيد بالتخلص من بعض اللاعبين ومن بنيهم وناس، فرغم أنه موهبة إلا أن الدكة ستقتل هذه الموهبة، وناس وللعام الثاني على التوالي لا يشارك كأساسي وفي حال بقائه سيكون بديلا مرة أخرى، فموقع “بيرسيمبري نابولي” قال أن النادي يضم في نفس مركز وناس عديد اللاعبين ( كاليخون، مارتينس، إنسيني، فاردي، أمين يونس) وكل هؤلاء سيلعب منهم فقط لاعبين، وإذا اعتبرنا أنه يلزمهم بديلين فإن لاعبين سيكونا زائدين، الإدارة تكون قد استقرت على بيع وناس وزميله فاردي لأنهما لاعبين مميزين وسيجلبان لها بعض الملايين، عكس يونس المصاب ومارتينس المميز جدا والذي يحتاجه المدرب في خططه.
بورقعة-ع/ب-ب

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *