الرئيسية / آخر الأخبار / عبيد: “سعيد جدا بتسجيلي أول هدف مع المنتخب وهو البداية فقط”

عبيد: “سعيد جدا بتسجيلي أول هدف مع المنتخب وهو البداية فقط”

كان واحدا من أحسن اللاعبين فوق أرضية الميدان وكان صاحب الفضل في الفوز الذي لم يحقق للأسف، إنه لاعب ديجون مهدي عبيد، الذي أدلى بتصريحات بعد نهاية اللقاء بدا فيها سعيدا جدا رغم أن اللقاء انتهى بالتعادل، والسبب معروف وهو الهدف الذي سجله والذي قال عنه:” أنا سعيد جدا وفخور أيضا بتسجيلي أول هدف في مشواري مع المنتخب الوطني، يجب أن لا أتوقف هنا يجب أن أعمل بقوة من أجل التأكيد أكثر مستقبلا” .
“لم أكن محظوظا بالمرة مع المنتخب سابقا”
رغم تواجد عبيد مع المنتخب منذ قرابة الأربع سنوات إلا أنه لم يحظ في كل مرة بالفرصة الكاملة، لاعب ديجون قال أنه يعتبر هدفه ضد غامبيا بداية جديدة وفي هذا الشأن قال:” للأسف لم يكن لي الكثير من الحظ مع المنتخب الوطني، في فريقي كنت ألعب بشكل مستمر لكن في كل مرة أصل للمنتخب إلا وتظهر بعض المشاكل، الآن وبفضل الله الأمور سارت بشكل جيد وأردت أن أقدم كل ما لدي فوق أرضية الميدان “.
“أحاول في كل مرة الظهور بمستوى جيد”
بعد اعترافه بعجزه عن فرض نفسه مع المنتخب سابقا قال عبيد أنه سيسعى دائما للبرهنة مع المنتخب وإسعاد الجزائريين في حال أتيح له ذلك، كما قال أنه سيسعى لتقديم ذات المستوى بين فريقه الفرنسي والمنتخب:” أحاول في كل مرة تقديم كل ما لدي وألا أدخر أي جهد، كما أنني أسعد دائما ببعث البسمة على شفاه الجزائريين، سأبذل كل ما في وسعي لتقديم نفس المستوى الذي أقدمه مع فريقي مع المنتخب الوطني “.
“بالمجمل أنا سعيد للمستوى المقدم رغم أننا لم ننتصر”
أما عن اللقاء فقد أبدى عبيد رضاه الكامل عن المستوى وقال أن المنتخب سيطر بشكل كامل وأضاف:” أعتقد أننا قدمنا لقاء جيدا جدا، لقد سيطرنا على الكرة وتناقلناها بشكل مميز، في المجمل أنا راضي عن المستوى الذي قدمناه، عدا الهدف الذي جاء في الدقيقة الأخيرة نحن سعداء بما قدمناه ولو أننا لم نخرج بالنقاط الكاملة للأسف “.
“لقطة الهدف كانت سوء تركيز ويجب علينا تجنب الأمر مستقبلا”
في تعليقه عن الهدف اعترف عبيد أن قلبي الدفاع خانهما التركيز، ورغم أنه هون من وطأة الهدف إلا أن لاعب ديجون حذر نفسه وزملاءه من تكرار هذه الأخطاء في المستقبل وقال:” في لقطة الهدف أعتقد أننا افتقدنا للتركيز، هي أمور لا يجب أن تحدث في هذا المستوى لكن للأسف اليوم حدثت لكن علينا الحذر من عدم تكرارها في اللقاءات المقبلة “.
“قلوبنا مع الشعب الجزائري وأهديهم هدفي ضد غامبيا”
في الأخير قال عبيد أنه مدرك جيدا للظروف التي يمر بها الشعب الجزائري حاليا مع الحراك وأكد وقوفه معهم وأهداهم الهدف وأنهى قائلا:” لمن أهدي هذا الهدف ؟ أهديه لكل أصدقائي وأهلي وخاصة للجمهور الجزائري، نحن نعرف جيدا ما يحدث في الجزائر الآن، كل قلوبنا مع الشعب الجزائري ” ومن دون شك فإن عبيد ورغم عيشه في فرنسا إلا أنه لمس الوضع الجزائري حين قدومه للجزائر، ولم يكتف بدور المتفرج بل أعلن مساندته الكاملة للحراك السلمي الذي يقوم به الشعب الجزائري منذ الـ 22 ممن فيفري الماضي.
بورقعة-ع

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *