الرئيسية / آخر الأخبار / النيابة الإسبانية: لا نتهم روسيل بسبب برشلونة

النيابة الإسبانية: لا نتهم روسيل بسبب برشلونة

أكدت النيابة الإسبانية، اليوم الاثنين، أن رئيس برشلونة السابق، ساندرو روسيل، يُحاكم لاتهامه بغسيل الأموال، وحصوله على عمولات غير قانونية، من رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم السابق، ريكاردو تيكسيرا، وليس لأنه كان رئيسا للنادي الكتالوني.

واستأنفت المحكمة الوطنية نظر تقرير مدعي النيابة، خافيير بولو، الذي طالب بعقوبة السجن ست سنوات لروسيل، وخمس سنوات لشريكه المحامي خوان بيسولي، وعام و11 شهرا لزوجته مارتا بينيدا، ولبديرو أندريس راموس وشاهي أوهانسيان، وعام ونصف لخوسيه كولومير.

وثبت للنيابة أن هؤلاء ارتكبوا تهم “جرائم غسيل أموال، وتشكيل عصابة إجرامية”، لكنها خففت العقوبة التي كانت تطالب بها في البداية، بالسجن بين ستة و11 عاما.

وقال مدعي النيابة “لم تتم ملاحقة أي متهم بسبب ظروف شخصية.. لم تحدث ملاحقة ضد روسيل من أي نوع، وخاصة بسبب أنه كان رئيسا لنادي كرة قدم”.

وأشار إلى أن المتهمين أسسوا منذ 2006 “مجموعة إجرامية”، متخصصة في غسيل الأموال على نطاق واسع، وكانوا يعملون بمبادرة وتنسيق من ساندرو روسيل، الذي تولى رئاسة برشلونة بين 2010 و2014، وهذا على حد قول مدعي النيابة.

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *