الرئيسية / آخر الأخبار / زرواطي: “الوزارة فرضت علينا زطشي بالقوة، واعتذر على خيانة باعمر”
?????????????????????????????????????????????????????????

زرواطي: “الوزارة فرضت علينا زطشي بالقوة، واعتذر على خيانة باعمر”

فجر رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي قنابل مدوية في تصريحات لقناة البلاد، فرغم أنه ورط نفسه إلا أن محمد زرواطي اعترف بشكل واضح بتزوير الانتخابات وقال أن الضغط كان كبيرا عليهم وقال:” لقد زورنا الانتخابات لصالح زطشي، أطلب السماح من باعمر لأنه رجل شجاع ورفض ترشيح زطشي، لكني أنا فعلت، لا أعلم كيف فعلت هذا، لكن الله غالب أطلب السماح من الجميع، الوزارة ضغطت علينا، الوزير السابق الهادي ولد علي وأناس آخرون ( رفض ذكر أسمائهم ) ونحن وافقنا بسبب مصالحنا، حمار عين عضوا وأنا عينت عضوا آخر كان معنا أيضا مورو “.
“ملف زطشي لم يكن قانونيا والأمين العام للوزارة وقع على ملف الترشح”
قنابل زرواطي لم تتوقف هنا، حيث كشف عن تجاوزات غير قانونية حتى أنه كشف أن زطشي وعند إعلان ترشحه لم يكن يعرف أعضاء مكتبه: “ملف زطشي لم يكن مقبولا ورفضناه لكن بعد ذلك تعرضنا لضغوطات كبيرة جدا، وقبلناه رغم أنه لم يكن قانونيا، الأمر الخطير أن توقيعات اللجنة على ملف ترشيح زطشي كان يجب أن تحمل ثلاثة توقيعات فقط لكن الغريب أنها حملت خمسة توقيعات، من أمضى معنا ؟ أمضى معنى الأمين العام للوزارة وهو أمر ممنوع قانونا، أضيف شيئا بخصوص ملف زطشي، تصور أنه لم يكن لديه أعضاء مكتب فدرالي، لقد اجتمعنا وعينا المكتب بالهاتف، فلان يعرف فلان والآخر يعرض الإنسان الآخر هكذا تم تعيين المكتب الفدرالي ” .
“لا بد من جمعية عامة استثنائية لسحب الثقة من زطشي”
في الأخير قال زرواطي أن الحل لا يكمن في تدخل الفيفا بل الحل سهل وهو سحب الثقة من زطشي، حيث قال أن الجمعية العامة للفاف يجب أن تجتمع لسحب الثقة وأنهى تصريحاته بالقول:” لا بد من انعقاد جمعية عامة استثنائية من أجل تعيين رئيس اتحادية نتفق عليه جميعا “.
بورقعة-ع

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *