الرئيسية / آخر الأخبار / بلومي :” بإمكان الخضر بلوغ نصف نهائي الكان و أتوقع تألقا عربيا “

بلومي :” بإمكان الخضر بلوغ نصف نهائي الكان و أتوقع تألقا عربيا “

عاكس اللاعب الدولي السابق لخضر بلومي، وجهة نظر الكثير من التقنيين، الذين حتى وإن لم ينتقدوا علانية خيارات جمال بلماضي في موعد غامبيا، غير أنهم احتاروا لطريقة التعامل مع هذا الموعد، وقال بلومي في حوار معه ، إن الناخب الوطني محق في “الورشة” الكبيرة التي فتحها، من خلال منح الفرصة لعدد كبير من اللاعبين، منهم حتى من تشرف بحمل قميص الخضر لأول مرة في مشواره الكروي، متوقعا في حديثه، بأن يصل المنتخب الوطني لدور نصف نهائي الكان المقبل، كما ذهب بعيدا حين قال، إن كأس النسخة القادمة ستحملها أيادي عربية.
انتقادات كبيرة طالت الناخب الوطني بعد نهاية مواجهة غامبيا، كيف تقيم المردود وخيارات بلماضي؟
مخطئ من ينتقد الناخب الوطني، على ما قدمته النخبة الوطنية في لقاء غامبيا، حتى ولو لم يرقهم المستوى، لسبب وحيد وهو أن جمال بلماضي، وضع إستراتيجية عمل بحكم أنه المسؤول الأول عن الجانب الفني، رأى من خلالها أنه من الواجب استغلال هذه المباراة ومثيلتها المبرمجة غدا، أمام منتخب تونس لتجريب بعض اللاعبين، والحكم على إمكاناتهم عن قرب، صحيح أن المنتخب الغامبي لم يكن منافسا قويا، لكن خلاصة الموعد ربما تجعله ناجحا.
ماذا تقصد بنجاح الموعد؟
التأهل المبكر للمنتخب الوطني، حوّل الجولة الأخيرة لما يشبه المباراة الودية، وهو ما بنى عليه مدرب منتخب قطر الأسبق خطته، حيث عمل على منح الفرصة لعدد كبير من اللاعبين الجدد، بعضهم يحمل الألوان الوطنية لأول مرة في مشواره، والنتيجة كانت ظهور الجميع بوجه حسن، رغم أن النتيجة الفنية جانبت الفوز، بسبب خطأ قاتل في آخر لحظاتها.
لكن منتقدو بلماضي، أعابوا عليه كثرة التغييرات؟
المنتخب الوطني ومدربه يحتاجون في هذه الفترة للهدوء والمساعدة، وعلى محيط الخضر تأجيل إطلاق سهام الانتقاد، لأن المنتخب ورشة كبيرة، ومن حق بلماضي تجريب أكبر عدد ممكن من اللاعبين، تحسبا لضبط قائمة العناصر المعنية بالتواجد في نهائيات كأس إفريقيا، ومن وجهة نظري كلاعب سابق ومدرب، فأعتقد أن ما قام به عين الصواب وهذا لضيق الوقت، كما أن سهرة الجمعة سمحت بتألق بعض الأسماء، التي من الممكن أن تكون مفاجأة الدورة المقبلة.
ما هي العناصر التي وقفت على مستواها وأعجبت بها؟
لا يهم في الوقت الحالي الأسماء، وصدقني إذا قلت لك أن لكل العناصر التي منحها مسؤول الطاقم الفني للخضر، قدمت مؤشرات إيجابية، وحتى تلك التي استدعيت لأول مرة، أبانت عن إمكانات قد تساعد مستقبلا بلماضي، كما أن أول نقطة دونتها وتحسب لخليفة ماجر، هي منحه للفرصة لعناصر محلية، قد يعتمد على بعضها في الكان، فيما قد تساعده على تشكيل دعامة المنتخب المحلي، الذي يحضر لموعد ربما تناساه البعض، وهو ذلك المتعلق بـ”الشان”.
على ذكر الاستحقاق القاري، بلماضي في آخر ندوة صحفية، قال أن المنتخب الوطني خارج دائرة المرشحين للتتويج باللقب، هل تشاطره الرأي؟
نعم، وإلى حد بعيد، لكن ليس لأنني أشكك في قدرات المنتخب، بل لأني مدرك لصعوبة الضغط وتأثيراته السلبية، وفي اعتقادي بلماضي تراجع عن تصريحاته وخفض من سقف طموحاته، لوضع اللاعبين في أريحية وليس كونه غير مقتنع بمستوى التشكيلة، التي أراها قادرة على التألق في مصر وبإمكانها مزاحمة من يتم وصفهم في وسائل الإعلام المختلفة بكبار القارة.
بحكم تجربتك، ما طبيعة المشاركة التي ترى أن منتخبا قادرا على تحقيقها هذا الصيف؟
أنا بطبعي إنسان واقعي، ومع هذا أنتظر مشاركة مميزة، وقد أفاجئك بالقول عندما أرشح الخضر لبلوغ المربع الذهبي كأقل تقدير.
لم يتبق عن المحفل القاري سوى أشهر معدودات، ما هي المنتخبات التي ترشحها للتألق والمنافسة على اللقب؟
أتوقع تألق المنتخبات العربية، وأرى أنها تملك من الإمكانات، ما يسمح لها باحتكار المربع الذهبي، وتكهني بأن الكأس الإفريقية ستلامسها أياد عربية، بغض النظر عن هوية المنتخب، حيث أرشح منتخبات تونس والمغرب ومصر، للتواجد رفقة الخضر في النصف النهائي، ما يعني ديربيان عربيان، سيكونان مسك ختام هذه النسخة.
م.دحوي

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *