الرئيسية / آخر الأخبار / “الفاف” تعتبر اتهامات “اللا شرعية” باطلة وتكذب الوثائق المسربة :

“الفاف” تعتبر اتهامات “اللا شرعية” باطلة وتكذب الوثائق المسربة :

في وقت تحدثت فيه بعض الوثائق المسربة التي تحصلت العديد من وسائل الإعلام وبعض الرؤساء عن نسخ منها، عن خروقات قانونية عديدة، سجلت خلال انعقاد آخر جمعية عامة عادية، للمكتب الفيدرالي السابق الذي كان يرأسه محمد روراوة، حيث تم تحديد موعد الجمعية الانتخابية يوم 20 مارس، عكس ما تنص عليه قوانين “الفاف”، على أنه
يتم تنظيم الجمعية الانتخابية، بعد مرور 60 يوما كاملة عن موعد انعقاد الجمعية العادية، وبعد خروج بعض الأعضاء الذين اعتبروا أنفسهم شهود عيان لما حصل من تصرفات تتنافى والقوانين المعمول بها، رد أخيرا الاتحاد الجزائري لكرة القدم عن هذه الاتهامات الموجهة لرئيسه عن طريق بيان نشرته “الفاف” على موقعها الرسمي.
“الفاف ضحية لحملة صحفية مكروهة وغير مفهومة”
في بيان نشره الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، اتهمت “الفاف” بعض المنابر الإعلامية المعادية لزطشي بأنها هي من تريد زعزعة أو ضرب استقرار الاتحادية، وأن هذه المنابر تقوم باستضافة فقط من يدلي بتصريحات ضد رئيس الاتحادية ويطعن في شرعيته، حيث جاء في البيان حول هذا الخصوص: “بعد أن امتنعت الاتحادية حتى الآن عن الرد، قررنا وضع لحد لهذه الأخبار، خاصة وأن الهيئة تتعرض لحملة إعلامية شرسة من قبل بعض المنابر الإعلامية التي أظهرت حقدا وكراهية غير مسبوقة ولا حتى مفهومة”.
“أعضاء سابقين اختاروا هذا التوقيت بالضبط لحاجة في أنفسهم”
كما اتهم البيان الأعضاء السابقين الذين استغربت “الفاف” ما يقومون به رغم أن هناك قوانين تمنع مثل هذه التصرفات، بالإضافة إلى أن اختيارهم لهذه الفترة بالذات، مع اقتراب موعد عقد الجمعية العامة، للإدلاء بمثل هذه التصريحات ليس إلا لحاجة في أنفسهم، حيث جاء في البيان: “هذا الأسبوع خرج عضوان من بين الأعضاء المكونين لهذه الاتحادية، وقاما بمهاجمة المؤسسة ورئيسها، بالرغم من واجبها في التحفظ، حول هذه الخرجات المحسوبة، والمنسقة بشكل جيد كما لو كانت بالصدفة عشية الجمعية العامة”.
“من يطالب بالتغيير عليه أن يبدأ بنفسه أولا”
اتهم البيان الذي نشره موقع الاتحادية في رده على الاتهامات الموجهة لزطشي والحديث عن عدم شرعية رئيس نادي بارادو السابق، فقد تحدث البيان بلهجة قوية حيث جاء فيه: “على هذين العضوين بالإضافة إلى رؤساء الرابطات واللذين يطالبان بالتغيير وهو أمر جيد، أن يكونا أولا مثالا حقيقيا في ذلك، لأنهما يمكثان في منصبيهما منذ عقود وقطعوا الطريق على المهارات المحلية للشباب، الفيدرالية لن تستسلم ولن تقف مكتوفة الأيدي، وستواصل سعيها للتغيير على جميع المستويات، لبث حياة جديدة في كرة القدم”.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

المغرب يزحف على الكاف، تعيين المغربي حاجي أمينا عاما للكاف ولقجع يخطط للإطاحة بالملغاشي :

انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مخططه الرامي للزحف على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *