تلقت آمال المنتخب الإنجليزي في استعادة جناحه الدولي أليكس أوكسالد تشامبرلين قبل انطلاق بطولة يورو 2016 في الصيف المقبل صفعةً قويةً بعدما تأكد بشكلٍ رسميٍ اليوم الجمعة غياب اللاعب لمدة شهرين قادمين بداعي الإصابة في أربطة الركبة.

وكان الجناح الشاب السريع البالغ عمره 22 عاماً قد غاب عن صفوف الجانرز منذ إصابته في مباراة الفريق في دوري أبطال أوروبا أمام العملاق الإسباني برشلونة أواخر فبراير الماضي، مع توقعاتٍ حينها بتعافيه وعودته للمشاركة في مباريات الفريق اللندني أواخر شهر أبريل المنقضي، بيد أنه قد تعرض لانتكاسةٍ جديدةٍ ستجبره على الغياب لشهرين إضافيين بحسبما صرَّح المدير الفني للمدفعجية آرسين فينجر ظهر اليوم في مؤتمره الصحفي قائلاً “ليست هناك فرصةٌ لتشامبرلين من أجل اللحاق بمنتخب بلاده في بطولة يورو 2016، إذ لن يكون قادراً على العودة قبل بداية شهر يوليو المقبل”.

جديرٌ بالذكر أن مدرب المنتخب الإنجليزي روي هودسون سيقوم بالإعلان عن قائمته النهائية المؤلفة من 23 لاعباً للمشاركة في البطولة في الـ12 من شهر مايو الجاري، ولن يكون تشامبرلين -الذي رشحته بعض التقارير مؤخراً لمغادرة ملعب الإمارات إلى أيٍ من ناديه السابق ساوثامبتون أو مانشستر يونايتد في الصيف المقبل- متواجداً في تلك القائمة في نهاية المطاف.