واصل النجم الأرجنتيني الدولي آنخيل دي ماريا مسلسل نحسه المستمر بالغياب عن منتخب بلاده في أحرج اللحظات، بعدما تعرض لإصابةٍ في مباراة الألبيسيليستي التي اكتسح فيها نظيره البنمي بـ5-0 ضمن الجولة الثانية من المجموعة الرابعة ببطولة كوبا أمريكا فجر اليوم السبت، ليخرج عارجاً على قدميه تاركاً مكانه لبديله إيريك لاميلا قـ40 من الشوط الأول.

وعقب خضوع نجم باريس سان جيرمان لمزيدٍ من الفحوصات الطبية لتشخيص مدى خطورة إصابته، تبين تعرضه لقطعٍ من الدرجة الأولى في العضلة الضامة، يستلزم أسبوعين من الراحة، ليتأكد غياب الجناح المهاري البالغ عمره 28 عاماً عن باقي مباريات منتخب بلاده في البطولة مع بقاء بصيصٍ من الأمل بشأن إمكانية لحاقه بالمباراة النهائية التي تُقام في الـ26 من الشهر الجاري، إذا ما تأهلت لها كتيبة المدرب تاتا مارتينو.

جديرٌ بالذكر أن دي ماريا كان قد غاب عن نهائي النسخة السابقة من البطولة أمام حامل اللقب تشيلي بداعي الإصابة أيضاً، دون نسيان مروره بنفس الظروف في مونديال البرازيل 2014 حينما أجبرته الإصابة على الغياب عن مواجهة بلجيكا المهمة في ربع نهائي المسابقة وحتى نهاية مشوار منتخب بلاده في البطولة التي خسروها في نهاية المطاف أمام المنتخب الألماني.