بقلم: admin  يوم 05 مايو 13  على الساعة 00:05


نبيل غيلاس يبهر العالم بهدفه في مرمى سلورتينغ براغا




لم يمر الهدف الذي سجله الشاب الجزائري نبيل غيلاس مرور الكرام على المواقع والصحف العالمية، التي صنفته كواحد من أجمل أهداف السنة ، غيلاس كان قد سجل هدفه بحركة أكروباتية رائعة بعد ترويضه للكرة بالصدر وهو هدف قلما نشاهده في ملاعب الكرة ، الأمر الذي جلب له الإشادة الكبيرة من مختلف الدول خاصة الكبرى منها كبريطانيا، فرنسا وألمانيا التي علقت على الهدف طويلا.

البعض وصفه بـ«الوحش» والبعض  بـ « سيد الأهداف»

الهدف الرائع الذي سجله غيلاس، جعل البعض ينعته بشتى النعوت وأهمها «الوحش الجزائري» بحسب موقع «أورو سبور» بنسخته البرتغالية والذي استرسل كثيرا في مدحه وفي مدح الهدف الذي سجله ، المواقع البرتغالية على كثرتها أطلقت اسما موحدا على الشاب الجزائري وهو «سيد الأهداف» أو «ملك الأهداف» وهو اسم أطلقه أنصار نادي موريرنسي في وقت سابق على غيلاس ليؤكد أحقيته به في لقاء براغا.

سجل هدفه 13 هذا الموسم وارتقى للصف الرابع في قائمة الهدافين

هدف غيلاس ضد براغا هو الثالث عشر له هذا الموسم في مجموع اللقاءات التي لعبها ليرتقي بذلك للصف الرابع في ترتيب الهدافين، وهو ترتيب ممتاز جدا للشاب الجزائري، خاصة أنه يأتي من فريق متواضع عكس الثلاثي الذي يتقدم عليه مثل جاكسون من بورتو ، كاردوزو من بنفيكا وليما من براغا ، متقدما أيضا عن مواطنه سوداني لاعب غيماراش الذي جاء في المركز العاشر بعشرة أهداف.

سجل نصف أهداف فريقه لحد الآن

وصول غيلاس إلى حاجز 13 هدفا جلب له عديد الإشادات في البرتغال وليس تسجيله بتلك الطريقة الرائعة ، فإذا نظرنا للجدول العام للترتيب نجد أن موريرنسي سجل لحد الآن 27 هدفا ما يعني أن غيلاس هو 50% من الفريق، وعدم وجوده يعني الكارثة لذلك على إدارة النادي تحضير بديل يكون بقيمته لأنه مغادر مع نهاية الموسم.

مسيرو مرسيليا كانوا حاضرين مرة أخرى لمعاينته

رغم أن هدف غيلاس الرائع استحوذ على كل الاهتمام في المواقع البرتغالية إلا أن بعضها لم يتوقف عنده وأشار إلى أن مبعوثي مرسيليا كانوا حاضرين في المنصة الشرفية لمراقبته ، حيث لم يفقد الفرنسيون الأمل في ضمه رغم كل التقارير التي تكلمت عن بعيه لسبورتينغ لشبونة ، فريق مرسيليا لم يكن هو الوحيد الحاضر بحسب التقارير البرتغالية، فقد كان هناك مناجرة عدة أندية من دون التطرق لأسمائهم.

عزوز بورقعة